مشروع قانون إسرائيلي لإغلاق المساجد الفلسطينية

من المقرر أن يناقش الكنيست الإسرائيلي، مقترحاً جديداً يقضي بإغلاق المساجد الفلسطينية بدعوى تحريضها على العمليات الفدائية.
وقالت القناة العبرية السابعة اليوم الثلاثاء، إن مشروع القانون تقدم به عضو الكنيست عن حزب "البيت اليهودي" "بتسلال سموترتش" الذي من شأنه إعطاء أوامر بإغلاق المساجد ودور العبادة بزعم تحريضها على "الإرهاب" وفق ادعائه.
ونقلت القناة عن عضو الكنيست قوله: "اليوم نقول بما فيه الكفاية، ويكفي التحريض علينا باسم الدين".
وأشارت القناة إلى أن دعوة سموترتش تأتي امتثالاً لتقديم فرنسا مشروع قانون يسمح للحكومة هناك بإغلاق المساجد التي تحرض على الإرهاب.
 


وأضاف: "سنستخدم كل الوسائل المتاحة لدينا، ولا بد أن نتعامل مع الأمور من جذورها حتى النهاية، وهذه وسيلة جيدة يستغلها العرب ومنصة لهم لنمو الإرهاب".
وتابع: "لن نسمح باستخدام المساجد كأرضية خصبة للإرهاب والتحريض علينا، يجب إيقاف القتل باسم الدين، وآن الأوان لإسرائيل أن تستعيد الردع".
وحسب مسودة القانون :"لسنوات عديدة تواجه إسرائيل الهجمات الإرهابية المروعة، وفي السنوات الأخيرة شهدنا هذه الظاهرة تتزايد والإرهاب يهاجم جميع العالم بما في ذلك قطع الرؤوس وإطلاق النار على الأبرياء من قبل الجماعات والأفراد، وحسب الدراسات فإن كثيراً من الأعمال الإرهابية الإجرامية تأتي نتيجة لتحريض زعماء دينيين في مكبرات الصوت بالمساجد وإثارة عاطفة الجماهير للخروج في سبيل الله".
وأوضح سموترتش أن الاقتراح من شأنه أن يكفل إيقاف التحريض ضدنا، داعياً إلى انتفاضة شعبية ورياح عاتية للمحرضين ضد "إسرائيل"، وحظر واقتلاع البنية التحتية وإصدار أوامر إغلاق وهدم لتلك المؤسسات والمساجد المحرضة لضمان أمن وسلامة الإسرائيليين ومكافحة التحريض المتزايد.
وأشار إلى أن الاقتراح قدمه بعد أن أعلنت "إسرائيل" بأن الإرهاب يشكل تحدياً للدول والبلدان في جميع أنحاء العالم ويجب أن نتحد في حرب واحدة ضده.

تعليقات

الاسم:
البلد :
التعليق :
جميع الحقوق محفوظة لموقع مجدنا | 2011 - 2015
(الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبيها فقط )