كيف تتعاملين مع فرط الرغبة الجنسية لدى زوجك

هل زوجك يعاني من الإفراط الشديد في الرغبة الجنسية؟ إذا كان زوجا دائم التحمس للجنس، تتسائلين عن الطريقة الصحيحة للتعامل مع زيادة الرغبة الجنسية لديه، فاعلمي أن خفض وتيرة العلاقة الحميمة مع زوجك قد تكون مخيبة لآماله! ولكن هناك العديد من النصائح التي ستساعدك على التعامل مع فرط الرغبة الجنسية لزوجك. 
على الرغم أنك ترغبين في تغيير الوضع، إلا أنك لابد أن تعلمي بأن زوجك يحبك. هو فقط يحتاج إلى بعض الإرشادات الصغيرة ليعلم كيف يصل لحل يشعركما بالسعادة معا.
 


١- الصراحة هي المفتاح
تأكدي من التواصل مع زوجك واشرحي له ما تشعرين به. فإذا كنت تعانين من الألم أثناء العلاقة الزوجية، تتضررين من كبر حجم العضو الذكري، أو أنك لا تشعرين بالرغبة في القيام بعلاقة جنسية حينها، إذا أنت تحتاجين لأن تخبريه بذلك. فالتواصل الدائم والصراحة هما أفضل الطرق للتعامل مع زوجك الذي يعاني من فرط الرغبة الجنسية.

٢- المزيد من المداعبة
إذا كان زوجك لديه الرغبة في ممارسة العلاقة الزوجية طوال الوقت، حاولي بطريقة غير مباشرة أن تطيلي وقت المداعبة التي تتضمن التقبيل والأحضان. فهي من جانب ستساعد على إثارتك وتجعل الأمور مشوقة بالنسبة له، كما أنها ستزيد من الإفرازات المهبلية لديك مما يحميك من حدوث أي ألم أثناء الجماع وستضمنين علاقة جنسية مليئة بالمتعة والإثارة.

٣- تغيير الوضع
إذا فشلت في محاولاتك المستمرة للحد من رغبة زوجك الدائمة لممارسة العلاقة الجنسية، تأكدي من تغيير الوضع الجنسي لآخر يعطيك قدر أكبر من السيطرة على العلاقة؛ فمثلا جربي أحد الأوضاع التي تكوني فيها من أعلى. وإذا شعرت بأي ألم، توقفي وتحدثي معه بطريقة متفاهمة ليكون أكثر بطء.

٤- اللمس قد يكون مفيدا
هل تعلمين أن مناطق الإثارة لدي الرجل هى الوسيلة الجيدة لإرضاء زوجك الذي لديه فرط في الرغبة الجنسية؟ إذا تعاملتي مع المناطق الصحيحة بالشكل الصحيح، سوف تشعرينه بالمتعة والإثارة اللتان يحتاج إليهما.

٥- العلاج
إذا كنت تشعرين أن فرط الرغبة الجنسية لدى زوجك تتخطى قدرة تحملك، فحاولا الذهاب إلى أحد خبراء العلاقات الزوجية أو الأطباء النفسيين. واعلمي أن الطريقة الصحيحة للتعامل مع فرط الرغبة الجنسية لزوجك، هي أن تخبريه بأن المشكلة ليست مشكلته وحده ولكنها شيء يجب عليكما العمل عليه لإنجاح زواجكما.

تعليقات

الاسم:
البلد :
التعليق :
جميع الحقوق محفوظة لموقع مجدنا | 2011 - 2015
(الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبيها فقط )