انتحار مراهقة لعدم قدرة أسرتها على تجهيز منقولات زفافها

دفعت الظروف الإقتصادية الصعبة فتاة في العقد الثاني من عمرها للإنتحار وإلقاء نفسها من الطابق السادس من شرفة شقة والدتها في مدينة السادس من أكتوبر في محافظة الجيزة، بسبب عدم قدرة والدتها على تجهيز منقولات عرسها، خاصة وأن الأم تعاني من ضيق ذات اليد فهي تعمل في بيع الفاكهة من أجل توفير احتياجاتها واحتياجات ابنتها اليومية، بعد انفصالها عن زوجها منذ قرابة العامين.
إنجي عماد عبد التواب (15 سنة)، أصيبت بكسور متفرقة في القدمين واليدين وتعرضت لإرتجاج في المخ، ثم فارقت الحياة قبل وصولها إلى مستشفى الزهور الخاص بإكتوبر.
وأخطرت النيابة بواقعة وصول الفتاة إنجي جثة هامدة، وتبين من التحريات عدم وجود شبهة جنائية وأنها انتحرت بإلقاء نفسها من الطابق السادس، ما أسفر عن مفارقتها الحياة.
وأوضحت التحريات أن الفتاة تمر بحالة نفسية سيئة بسبب انفصال والديها ومرور والدتها بضائقة مالية وعدم قدرتها على تجهيز منقولات عرسها، فقررت النيابة انتداب الطب الشرعي لتشريح الجثة لبيان أسباب الوفاة. وكلفت المباحث بإعداد تحرياتها حول الواقعة واستدعاء أسرة الفتاة لسماع أقوالهم حول الواقعة.
 


 

تعليقات

الاسم:
البلد :
التعليق :
جميع الحقوق محفوظة لموقع مجدنا | 2011 - 2015
(الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبيها فقط )