جائزة دمشق للرواية العربية من نصيب 5 سوريين وفلسطينية

حازت روايتا "قابيل السوري" للكاتب حسين ورور، و"كتاب دمشق - حاء الحب .. راء الحرب" للكاتب هزوان الوز، على المركز الأول لجائزة دمشق للرواية العربية.
وتشاركت المركز الثاني 4 روايات، هي "شك البنت .. خرز الأيام" للكاتبة السورية أنيسة عبود، و"مدن بطعم البارود" للكاتبة الفلسطينية بشرى أبو شرار، و"سكينة بنت الناطور" للكاتبة السورية سلمى حداد بالإضافة إلى رواية "الماء العكر" للكاتب السوري ضياء حبش.
كما قال نضال الصالح، رئيس اتحاد الكتاب السوري، في مؤتمر صحفي بمكتبة الأسد الوطنية: "وصل عدد الأعمال الروائية التي شاركت في الجائزة في دورتها الأولى، على الرغم من الظروف التي تمر بها سوريا، 25 عملا روائيا ينتمي كتابها إلى 5 دول عربية، هي سوريا والعراق وفلسطين والجزائر والبحرين.
وتضم لجنة تحكيم الجائزة السوري نضال الصالح والعراقي ماجد السامرائي واللبناني عبد المجيد زراقط، بالإضافة إلى أحمد يوسف داود وصالح الصالح ونذير الجعفر والأرقم الزعبي من سوريا.
يذكر أن اتحاد الكتاب العرب السوري كان قد أعلن عن إطلاق الدورة الأولى لجائزة دمشق للرواية العربية في أبريل/نيسان 2016. ويصل إجمالي القيمة المالية للجائزة إلى مليوني ليرة سورية (حوالي 3883.5 دولار).
 

raseef22.com
 

تعليقات

الاسم:
البلد :
التعليق :
جميع الحقوق محفوظة لموقع مجدنا | 2011 - 2015
(الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبيها فقط )