وفاة صيني بعد ثلاثة أيام متتالية من الألعاب الإلكترونية

توفي رجل في الصين بعدما أمضى ثلاثة أيام متتالية يلعب أمام شاشة كمبيوتر في مقهى إنترنت في بكين دون نوم ومكتفيا بطعام قليل.
وقد دخل الرجل الثلاثيني في غيبوبة خلال الأسبوع الحالي عندما كان في المقهى وتعذر إنعاشه في العيادة الطبية التي نقل إليها على ما ذكرت صحيفة "بيجين تايمز".
وهذه المسألة تعكس ظاهرة إدمان الألعاب الإلكترونية التي يعاني منها 33 مليون مراهق صيني على ما أفاد باحثون أوردت آراءهم الصحف.
وفي غضون شهر أنفق الصيني الذي توفي أكثر من عشرة آلاف يوان (1120 يورو) على الألعاب المتوافرة على الإنترنت. ولم يغادر عمليا كرسيه على مدى ثلاثة أيام وثلاث ليالي قبل أن يموت على ما أوضحت الصحف.
وفي الصين أكثر من 450 مليون مستخدم للإنترنت لتحتل بذلك المرتبة الأولى عالميا.
وأعلنت الحكومة العام الماضي سلسلة من الأنظمة هي الأولى من نوعها في هذا البلد للإشراف على قطاع الألعاب على الإنترنت ومنع الوصول إلى محتويات إباحية أو عنيفة.
 


 

تعليقات

الاسم:
البلد :
التعليق :
جميع الحقوق محفوظة لموقع مجدنا | 2011 - 2015
(الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبيها فقط )