داعش يتوعد بالمزيد من الهجمات واعلان حالة الطوارئ لمدة 3 أشهر في جميع انحاء مصر

اعلن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، مساء اليوم الأحد، حالة الطوارئ في البلاد لثلاثة اشهر بعد اعتداءين تبناهما تنظيم (داعش) ضد كنيستين في طنطا والإسكندرية واوقعا 44 قتيلا و 126 جريحا.
وتبنى تنظيم "داعش"،التفجيرين اللذين وقعا في مصر بكنيستين في طنطا عاصمة محافظة الغربية، والكنيسة المرقسية في الإسكندرية، وتوعد بالمزيد من الهجمات.وقال "داعش" إن اثنين من أفراده نفذا تفجيري الكنيستين المصريتين بسترتين ناسفتين، وحذر المسيحيين من مزيد من الهجمات.وأدى الهجومان إلى مقتل ما لا يقل عن 44 شخصاً وإصابة أكثر من 100 آخرين، حيث هاجم انتحاريان الكنيستين، في أحد الشعانين، الذي يحتفل به الأقباط في مصر.
 


وقال التنظيم المتطرف إن تفجير كنيسة مار مرقس بالإسكندرية نفذه مسلح تابع له عرفه التنظيم باسم "أبو البراء المصري" في حين نفذ تفجير كنيسة مار جرجس في طنطا مسلح اسمه "أبو إسحاق المصري".وكان التنظيم قد أعلن مسؤوليته عن تفجير استهدف كنيسة ملحقة بكاتدرائية الأقباط الأرثوذكس في القاهرة في ديسمبر/كانون الأول، أوقع 25 قتيلاً على الأقل.
ووقع الانفجار الأول في كنيسة مار جرجس في طنطا قبيل الساعة العاشرة صباحاً بالتوقيت المحلي، في أثناء القداس في بداية "أسبوع الآلام" الذي يسبق عيد_الفصح.
فيما وقع الانفجار الثاني قرابة الساعة 12 ظهراً مستهدفاً الكنيسة المرقسية في مدينة الإسكندرية الساحلية في شمال البلاد.وكان تنظيم "داعش" نشر في نهاية فبراير/شباط شريط فيديو توعد فيه باستهداف الأقباط الذين يشكلون نحو 10% من سكان مصر البالغ عددهم 92 مليوناً.
 
 

تعليقات

الاسم:
البلد :
التعليق :
جميع الحقوق محفوظة لموقع مجدنا | 2011 - 2015
(الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبيها فقط )