البعنة: لجنة الأسرى بالتجمع في زيارة لعائلة الأسير ياسين بكري

قام وفد من لجنة الأسرى وقياديون في حزب التجمع الوطني الديمقراطي، مساء أمس الثلاثاء، بزيارة لعائلة الأسير ياسين بكري في قرية البعنة بمنطقة الشاغور.
وتأتي هذه الزيارة كخطوة تضامنية مع الأسرى، وللوقوف إلى جانب عائلاتهم بمناسبة يوم الأسير الفلسطيني، كما قال عضو اللجنة المركزية بالتجمع، عز الدين بدران.
وشدد بدران، في كلمته، على أهمية مواصلة دعم نضال الأسرى حتى تحقيق مطالبهم الإنسانية والعادلة وألا يقتصر ذلك في يوم الأسير وحسب، كما دعا إلى الوقوف بجانب عوائل الأسرى التي تنتظر حرية أبنائها بفارغ الصبر.
وجاء في كلمة نائب أمين عام التجمع، يوسف طاطور، أن 'هذه الزيارة جاءت لتؤكد أن أهالي الأسرى ليسوا لوحدهم، وتعبيرا عن مساندتنا وأبناء شعبنا للأسرى المعتقلين في السجون الإسرائيلية حتى تتحقق مطالبهم'.
وأضاف، 'من هنا نحمل السلطة الفلسطينية المسؤولية ونطالبها بإنهاء الانقسام كونه سيكون بداية حل لمعاناة الأسرى، ونطالبها بالعمل على وحدة وطنية في سلم أولوياتها شؤون الأسرى'.
وبدورها، ثمنت عائلة الأسير ياسين بكري هذه الزيارة، داعية أبناء الشعب الفلسطيني والعالم العربي إلى مساندة الأسرى في سبيل تحقيق مطالبهم العادلة والبسيطة إلى أن يتم تحريرهم من السجون الإسرائيلية.
وفي ختام الزيارة، قدم الوفد درعا لعائلة الأسير ياسين بكري تقديرا لمعاناتهم وصمودهم في سبيل إعلاء شأن الحركة الوطنية الأسيرة ووفاء لتضحياتهم من أجل أسرى الحرية في السجون الإسرائيلية.
وكانت السلطات الإسرائيلية قد اعتقلت الأسير ياسين بكري يوم 15 آب/أغسطس عام 2002، وبعد التحقيق معه وجهت له النيابة العامة تهمة الانتماء لحركة حماس، حيازة أسلحة ومتفجرات بطريقة غير قانونية ومساعدة آخرين في تفجير حافلة ركاب داخل إسرائيل وقتل بعض ركابها.
وحكمت عليه المحكمة المركزية في مدينة حيفا وابن عمه إبراهيم بكري بالسجن 9 مؤبدات بالإضافة إلى 30 سنة.
 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 
 
 
 

تعليقات

الاسم:
البلد :
التعليق :
جميع الحقوق محفوظة لموقع مجدنا | 2011 - 2015
(الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبيها فقط )