مقتل 11 واختفاء 200 آخرين في حادثي غرق قبالة سواحل ليبيا

لقي 11 مهاجرا غير شرعي حتفهم واعتبر قرابة 200 في عداد المفقودين، بعد حادثي غرق قبالة سواحل ليبيا، حسبما أفادت به المفوضية العليا للاجئين ومنظمة الهجرة الدولية .
وفي الحادث الأول، استقل نحو 132 مهاجرا غير شرعي زورقا مطاطيا أبحر الجمعة من ليبيا، لكنه غرق بعد ساعات.
وتمكنت سفينة الشحن الدنماركية "الكسندر مايرسك" التي كانت تنقل حاويات من إنقاذ خمسين من هؤلاء، ونقلتهم يوم الأحد إلى صقلية بناء على طلب من خفر السواحل الإيطاليين الذين طلبوا منها تغيير مسارها.
ونقل هؤلاء المهاجرون إلى بوزالو حيث التقاهم، الاثنين، ممثلون عن المفوضية العليا للاجئين التابعة للأمم المتحدة، ومنظمة الهجرة الدولية.
ووفقا للناجين كان هناك نساء وأطفال بين المفقودين.
وفي الوقت نفسه، تم العثور على جثث 10 نساء وطفل، الاثنين، على شاطئ مدينة الزاوية التي تبعد مسافة 50 كلم عن طرابلس، وفقا لمسؤول في الهلال الأحمر الليبي. ويوم الأحد، أنقذ خفر السواحل الليبي وصيادون 6 رجال وامرأة قبالة الزاوية.
وصرح ممثل منظمة الهجرة الدولية نقلا عن المهاجرين أن القارب كان على متنه نحو 120 شخصا، من بينهم حوالي 30 امرأة و9 قصّر.
وفي المجموع، تم إنقاذ أكثر من 6000 مهاجر الجمعة والسبت في المياه الدولية قبالة ليبيا، نقلوا إلى إيطاليا، في حين تم إنقاذ مئات آخرين في المياه الليبية وتمت إعادتهم الى ليبيا.
 


 

تعليقات

الاسم:
البلد :
التعليق :
جميع الحقوق محفوظة لموقع مجدنا | 2011 - 2015
(الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبيها فقط )