سليم صليبي من الولايات المتحدة : خبر وفاة ابن مجدنا البار هاني زهراوي وقع علي كالصاعقة

بسم الله الرحمن الرحيم...كالصاعقة او السراب تلقيت خبر قرار المنون إختيار اخي وصديقي وإبن هذا البلد البار المعطاء.."ابو خليل"... ارفض الخبر وأكذبه للحظة وأحاول التعايش معه للحظات.
لكني لا أستطيع... ايماننا بالله لا متناهي لكن الفراق صعب وقاسي وخاصة عندما يكون مفاجئا ودون سابق إنذار. عزائي ان والداه المربيان يصليان في رحاب رسول الله وعند الكعبه المشرفه وبحضور أكارم ومؤمنين من اهل بلدهم معهم ليواسوهم ويتقاسموا معهم ثقل الخبر.  
عرفتك يا هاني صديق عزيز وأخ كريم وإبن بلد معطاء موهوب ذو أ فق واسع في المهنة وفي المجتمع... للوالدين المربين :   كما قال الصابرون: {إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ}[2]. فانت يا ابا هاني من علمتنا المعنى الحقيقي "الحمد لله رب ألعالمين". وأم هاني الصديقه الغاليه انت من علم الأجيال "ألقبول وألرضى وأمر الله" (عَجَبًا لأمرِ المؤمنِ إِنَّ أمْرَه كُلَّهُ لهُ خَيرٌ وليسَ ذلكَ لأحَدٍ إلا للمُؤْمنِ، إِنْ أصَابتهُ سَرَّاءُ شَكَرَ فكانتْ خَيرًا لهُ، وإنْ أصَابتهُ ضَرَّاءُ صَبرَ فكانتْ خَيرًا لهُ)

لزوجته العزيزه ليست عندي كلمات عزاء توازي جزء الفقدان لكنك دائما الأب وألأخ والصديق والزوجه فلك منه أجمل ما اعطانا الله الأولاد وألعائله والذاكرة الجميله...
 نزار وحنان وغسان :  له الرحمه ولكم حسن العزاء وجميل الصبر.
لأصدقائه ومحبيه أقول:  عزاؤنا انه تحت كنف ربه يتنفس المغفرة والرحمه.. وما علينا جميعا الا ضمان عملية دفن محترمه،مرتبه تليق بشهيد ذاهب ليلقى ربه بعطر وإيمان.
عزائي انافي وحدتي دمعتي تسيح الى ذكريات جميله أبني فيها قصة انسان رائع كان بيننا وسيضل فينا لانه أجمل ما فينا...
اهل بلدي ألاعزاء
كنت ارغب ان اكون بينكم في هذه الأيام لكن تواجدي بعيدا ولمهام صعبه يتعذر ذلك مني. لذلك أطلب منكم جميعا وكعادتنا أهل مجد الكروم ان نبقى حضنا دافئا للعائله ونأخذ على عاتقنا جميع المهام ونيسر جميع المتطلبات وأنا على ثقه بهممكم العاليه ومسؤوليتكم الكبيره .. 
رحمة الله عليك يا هاني وأسكنك فسيح جنانه وأتمنى لكم جميعا الصبر وحسن العزاء
إبنكم
سليم صليبي
 
 

تعليقات

الاسم:
البلد :
التعليق :
جميع الحقوق محفوظة لموقع مجدنا | 2011 - 2015
(الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبيها فقط )