العثور على كنز أثري فريد في مصر

أعلنت وزارة الآثار المصرية اليوم السبت، عن كشف مقبرة أثرية جديدة في منطقة ذراع أبو النجا بجبل القرنة في الأقصر، عثر فيها على مقتنيات أثرية مهمة.
وفي مؤتمر صحفي عقد في موقع الكشف، قال وزير الآثار المصري خالد العناني، إن المقبرة تخص أمنمحات "صانع الذهب للإله أمون"، وتحمل رقم 390، وتضم مدافن، لزوجته وابنه.
وأضاف العناني أن "المومياوات بالمقبرة حالتها إلى حد ما جيدة، وتعود للقرنين العاشر والحادي عشر قبل الميلاد، وتم اكتشاف العديد من الأواني الفخارية والتماثيل بداخلها".
وتعود المقبرة إلى عصر الأسرة الـ18، وكانت البعثة الألمانية خلال عملها بمنطقة ذراع أبو النجا اكتشفت بوابة المقبرة، لكن بعثة مصرية استكملت العمل وتمكنت من الكشف عن المقبرة.
وما زالت رسوم المقبرة محتفظة برونقها وألوانها، وكذلك القطع الأثرية من التماثيل والحلي محتفظة بكامل هيئتها، كما وجدت مجموعة من المومياوات تعود للأسر الـ20 والـ21 بمصر الفرعونية.
يذكر أن البعثة الأثرية المصرية أعلنت في وقت سابق من العام الجاري عن اكتشاف مقبرة "أو سرحات"، وهو الشخص الذي كان يعمل قاضيا، ترجع لعصر الأسرة الـ18.
 

المكتب الإعلامي لوزارة الآثار المصرية

المكتب الإعلامي لوزارة الآثار المصرية

المكتب الإعلامي لوزارة الآثار المصرية


 

تعليقات

الاسم:
البلد :
التعليق :
جميع الحقوق محفوظة لموقع مجدنا | 2011 - 2015
(الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبيها فقط )