وفاة أغنى امرأة في العالم

في نكتة شائعة في فرنسا، يردد بعضهم: “إذا أردت أن تتزوج وتنعم، فاختر سيدة ليليان بيتنكور”. السيدة التي رحلت أمس عن عمر 94 عاما، تعد أغنى امرأة في العالم والمرأة التي طالتها إشاعات كثيرة، وهي تشبه إلى حد ما كان يتناقله اللبنانيون عن الفنانة الراحلة صباح.
وأعلنت مجموعة “لوريال” التي تملك السيدة بيتنكور، 33  من مئة منها،  إن السيدة توفيت بهدوء في شقتها الباريسية. وتقدر ثروة الراحلة بـ 42.5 مليار دولار. وتحتل رقم 13 عالميا.
ولدت بيتنكور في 21 أكتوبر/تشرين الأول 1922، في باريس، وبعدها بخمس سنوات توفيت والدتها، وفي سن الخامسة عشرة من عمرها بدأت العمل بمصانع لوريال، التي يملكها والدها لصناعة منتجات التجميل، وفي عام 1957 توفي والدها لتنتقل إليها ملكية وإدارة الشركة.
 


 

تعليقات

الاسم:
البلد :
التعليق :
جميع الحقوق محفوظة لموقع مجدنا | 2011 - 2015
(الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبيها فقط )