17 عامًا على استشهاد الطفل فارس عودة

صادف أمس الاربعاء 8/11/2017 الذكرى الـ 17 لاستشهاد الطفل الفلسطيني فارس عودة، والذي استشهد برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي قرب معبر (كارني) شرقي قطاع غزة.
وفارس عودة، الذي اسشهد عن (15 عامًا)، قتلته نيران جيش الاحتلال، بينما كان يُشارك بإلقاء الحجارة على آليات الاحتلال العسكرية؛ خلال الشهر الثاني من انتفاضة الأقصى اندلعت في أيلول/ سبتمبر 2000، ويُذكر بكونه تصدى لدبابة إسرائيلية بحجارته الصغيرة.
واشتهر الطفل الشهيد؛ والذي أطلق عليه الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات لقب (الجنرال)، بصورة أظهرته يتصدى لدبابة (الميركافا) الإسرائيلية بالحجارة؛ خلال مواجهات مع الاحتلال شرقي غزة، وأثارت صورته المجتمع الدولي حينها، ضد ممارسات الاحتلال بحق الأطفال الفلسطينيين.
واستشهد فارس عودة، عقب اختراق رصاصة أطلقها جنود الاحتلال لرقبته، وتصدرت صورته وهو "مقاومًا" صفحات الصحف والمجلات العالمية.
 


 

تعليقات

الاسم:
البلد :
التعليق :
جميع الحقوق محفوظة لموقع مجدنا | 2011 - 2015
(الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبيها فقط )