المصادقة على ضم 1835 دونمًا لمنطقة نفوذ سخنين بشكل نهائي

بشرى سارة لأهالي سخنين.. وبالذات لأصحاب الأراضي في المنطقة الشمالية الغربية (من الكفايف حتى خلة صخر) وذلك بعد ان تم المصادقة وبشكل نهائي على ضمها لمنطقة نفوذ مدينة سخنين . وعن ذلك قال رئيس بلدية سخنين السيد مازن غنايم : 
نزف بشرى سارة لأهالي سخنين، وهي المصادقة النهائية على ضم الـ 1835 دونمًا التي أدخلت لمنطقة نفوذ سخنين قبل نحو عام، إلى منطقة التخطيط التابعة لبلدية سخنين، وذلك بعد نشر قرار وزير المالية كحلون المسؤول عن قضايا التخطيط والبناء في سجل القوانين التابع للدولة، اليوم، وهكذا، انطلاقا من اليوم بإمكان بلدية سخنين البدء بإعداد خرائط مفصلة لإدخال ما تريد من هذه الأراضي لمناطق العمار دون الحاجة لموافقة مسجاف.
واضاف مازن غنايم : كما ونزف بشرى لأهلنا بأن بلدية سخنين قد أعلنت عن مناقصة للبدء بإدخال حوالي 700 دونم من هذه الأراضي لمنطقة العمار، وذلك في المنطقة الشمالية الغربية للمدينة (منطقة رقم 1 في الخريطة المرفقة: من خلة حسن والكفايف شمالا حتى خلة صخر غربا)، وبذلك سيتمكن أهلنا من عائلات الحارة الغربية والشمالية أخيرا من البناء لأبنائهم في هذه الأراضي التي كانت على امتداد عشرات السنوات وحتى اليوم تابعة لنفوذ مسجاف التي لم تسمح لأهلنا بالبناء، بل وقامت بفرض الغرامات الباهظة على أهلنا الذين بنوا في هذه المنطقة وحاولت أحيانا هدم بيوتهم.
كل الاحترام لرئيس وإدارة بلدية سخنين وخصوصاً قسم الهندسة ومهندس البلدية سليمان عثمان الذي عمل جاهدا على هذا الملف، وكل من ساهم في هذا الإنجاز الكبير .
 
 



تعليقات

الاسم:
البلد :
التعليق :
جميع الحقوق محفوظة لموقع مجدنا | 2011 - 2015
(الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبيها فقط )