عباس: تصويت الجمعية العامة للأمم المتحدة انتصار لفلسطين

رحبت الرئاسة الفلسطينية، بالقرار الصادر عن الجمعية العامة للأمم المتحدة، المتعلق بالقدس المحتلة، والذي يدين قرار قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.
وقال الناطق الرسمي باسم الرئاسة نبيل أبو ردينة، "إن هذا القرار يعبر مجددا عن وقوف المجتمع الدولي إلى جانب الحق الفلسطيني، ولم يمنعه التهديد والابتزاز من مخالفة قرارات الشرعية الدولية".
وأضاف، "هذا القرار يؤكد مرة أخرى أن القضية الفلسطينية العادلة تحظى بدعم الشرعية الدولية، ولا يمكن لأي قرارات صادرة عن اي جهة كانت ان تغير من الواقع شيئا، وأن القدس هي ارض محتلة ينطبق عليها القانون الدولي".
 

 رويتر 
 
وتابع أبو ردينة، "سنواصل  جهودنا في الامم المتحدة وكل المحافل الدولية حتى نضع حدا لهذا الاحتلال، ونقيم دولتنا الفلسطينية وعاصمتها القدس الشرقية".
في سياق متصل رحبت حركتا "الجهاد الإسلامي" و"حماس" بقرار الجمعية العامة للأمم المتحدة الذي يرفض اعتراف واشنطن بالقدس عاصمة لإسرائيل، وذلك رغم التهديدات الأميركية.
وقال داود شهاب مسؤول المكتب الإعلامي لحركة الجهاد الإسلامي: "إن التصويت في الأمم المتحدة صفعة على وجه أمريكا والكيان".
ودعا شهاب في تصريح مقتضب إلى "استثمار القرار في عزل ومقاطعة الكيان الصهيوني والتصدي للهيمنة الأمريكية".
من جانبه، قال القيادي في حركة حماس سامي أبو زهري "إن قرار الأمم المتحدة بشأن رفض قرار ترامب هو انتصار للقدس وهزيمة لعنجهية ترامب".
الأمين العام لجامعة الدول العربية يرحب بالتصويت على القرار الخاص بالقدس في الجمعية العامة
- أبو الغيط : التصويت يكشف مجددا عن حالة من الإجماع الدولي الكامل تأييداً للحق الفلسطيني، ويسهم في تثبيت هذا الحق على المستوى القانوني والأخلاقي.
- أبو الغيط : التصويت يبلور للأسف حالة العزلة التي وضعت الولايات المتحدة نفسها فيها من دون مبرر مفهوم.
- أبو الغيط: المرحلة القادمة ستشهد عملا عربيا مكثفا ومتضافرا من أجل تثبيت حالة الإجماع الدولي الرافض للقرار الأمريكي والتصدي للتبعات السلبية لقرار ترامب.

تعليقات

الاسم:
البلد :
التعليق :
جميع الحقوق محفوظة لموقع مجدنا | 2011 - 2015
(الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبيها فقط )