دورة رقص شرقي انتهت بخيانة إسرائيلية لزوجها مع أردني

نشرت صحيفة "معاريف" الإسرائيلية أن زوجين أثرياء من إسرائيل انفصلا بسبب خيانة جرت أحداثها في ناد أردني للرقص الشرقي في مطعم مرموق بعمان بين الزوجة ونادل أردني.
وفقا لأقوال الزوج الذي رفع دعوى ضد زوجته، فقد بدأ كل شيء قبل بضع سنوات عندما التحق الزوجان معا بدورة رقص "البولروم"، ولكن قررت الزوجة مغادرة الدورة والانضمام إلى دورة رقص شرقي وحدها، وبعد أن أنهت الدورة، طلبت البقاء في النادي لتطوير مهاراتها.
ورافق الزوج زوجته في أول دورتين في الأردن نهاية الأسبوع، ثم قرر البقاء في المنزل، فسافرت المرأة وحدها لمواصلة تدريبها، لكن كانت هناك شكوك لدى الزوج وفق الصحيفة عندما تم تمديد التدريب.
وكشفت الصحيفة إنه وفي إحدى المرات التي سافرت فيها، أرسل زوجها محققين ليراقبوا ماذا تفعل الزوجة، واتضح  أنها - وهي أم لثلاثة أطفال - كانت على علاقة غرامية مع نادل أردنيّ يعمل في مطعم فاخر في الأردن، كانت اعتادت على تناول وجبات العشاء فيه في نهاية الأسبوع عندما كانت في الأردن.
قرر الزوج الانفصال عن زوجته وطالبت بدورها بحصتها من ثروته .
 


 
 
 

تعليقات

الاسم:
البلد :
التعليق :
جميع الحقوق محفوظة لموقع مجدنا | 2011 - 2015
(الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبيها فقط )