احذري تسريحة “ذيل الحصان”.. لهذا السبب!

يعتبر تساقط شعر الرأس من المشاكل الشائعة التي يعاني منها الرجال والنساء في مراحل عمرية مختلفة نتيجة لعدة أسباب، حيث يمكن أن تكون وراثية أو صحية.
ولكن هناك سلوكيات تقوم بها الفتيات أو السيدات تؤدي إلى فقدان الشعر، مثل شد الشعر إلى الخلف كتسريحة "ذيل الحصان"، أو النتف الناتج عن حالة نفسية.
ويقول الدكتور أحمد الخطيب، اختصاصي أمراض جلدية وتجميلية في عيادات "كوزمسيرج" بأبوظبي، إن شد الشعر للخلف بجميع أشكاله هو سلوك مكتسب ينجم عن تطبيق الشد الزائد للشعر على فترات طويلة سنة أو أكثر خاصة أثناء ربط الشعر وتصيب غالباً الشعر الأجعد الذي يصعب تمشيطه مسببا تراجعا لخط الشعر وزيادة عرض الجبهة، محذرا من اعتماد هذه التسريحات التي باتت رائجة.
أما هوس نتف الشعر يكون المسبب لضغط #نفسي يعبر عنه المريض بنتف شعر الرأس أو الحاجب ويصيب الذكور والإناث من أي عمر و خاصة الأطفال في عمر ما قبل المدرسة.
 


لا تأثير حقيقي للشامبو ومستحضرات الشعر
ويتحدث د.الخطيب أن لتساقط الشعر مراحل عدة وأشكال نمطية، مؤكدا أن استخدام الجل و #الشامبو والمياه له تأثير جدا محدود في تساقط الشعر بينما قد تؤثر في لمعان الشعر ومنظرها الخارجي.
ولمعرفة الأسباب يجب أن نعرف أن الشعر ينمو في أغلب أجزاء الجسم بمعدل نمو حوالي 1 سم بالشهر ويكون نموه بشكل حلقة تنتقل فيها الشعرة من طور النمو لطور الراحة ثم الطور النهائي ومن ثم العودة لطور النمو مجددا.
ويوضح د.الخطيب أن #تساقط_الشعر يمكن أن يكون في موضع معين في الفروة أو الجسم ويصيب الذكور والإناث، الأطفال و البالغين.
مراحل تساقط الشعر
ومراحل تساقط الشعر تتكون أولاً من تساقط طور النمو، وهنا يتساقط الشعر في المرحلة الأولى من الحلقة والمسماة طور النمو ويحدث ذلك في الأمراض المناعية الذاتية كالثعلبة ومرضى السرطان أو بسبب بعض الأدوية أو العلاج الإشعاعي.
ويكون التساقط في هذه الحالة سريع الحدوث بعد الإصابة مباشرة ويتحسن خلال فترة 3 لـ 6 أشهر من زوال العامل المسبب.
ثانياً تساقط طور الراحة:
يحدث هذا النوع من التساقط بعد الحمل والإرضاع أو بعد إجراء حمية أو عمل جراحي أو بعد الإصابة بالحمى.
والتساقط هنا يحدث بعد 3 لـ 6 أشهر من الإصابة وغالبا ما يعود للنمو لاحقا.

تعليقات

الاسم:
البلد :
التعليق :
جميع الحقوق محفوظة لموقع مجدنا | 2011 - 2015
(الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبيها فقط )