21 مليون فتاة غير مرغوب بها في الهند

أسفر إصرار بعض الهنود على إنجاب ذكور عن ولادة 21 مليون أنثى “غير مرغوب فيها”، بحسب ما أعلنت الحكومة الإثنين.
ويواصل الكثير من الهنود الإنجاب إلى أن يرزقوا بذكر، وتسفر المحاولات عن ولادة الكثير من الإناث اللواتي ينظر إليهن على أنهن مصدر عبء فيما الذكر مصدر رزق للعائلة.
ومع أن القوانين في الهند تحظر الإجهاض بسبب أن الجنين أنثى، إلا أن هذه الممارسة شائعة وقد تسببت بجعل نسبة الإناث إلى الذكور 940 إلى ألف وفقا للتعداد الأخير.
لكن عددا من الأزواج يواصلون الإنجاب إلى أن يحصلوا على العدد الذي يرغبون به من الذكور، بحسب ما جاء في التقرير الاقتصادي السنوي للحكومة.
وجاء في التقرير إن “العائلات التي يولد لها ذكر هي أكثر ميلا لوقف الإنجاب من العائلات التي تولد لها أنثى”.
ويواجه الأزواج في الهند، والنساء خصوصا، ضغطا كبيرا لإنجاب ذكور، وتمتنع كثير من العائلات في الأرياف عن إرسال البنات إلى المدارس، وقد تجبرهن على الزواج في سن مبكر.
وأشار التقرير إلى أن تفضيل الذكور لا يقتصر على الأرياف والفقراء، بل هو شائع أيضا في أوساط ثرية.
 


 

تعليقات

الاسم:
البلد :
التعليق :
جميع الحقوق محفوظة لموقع مجدنا | 2011 - 2015
(الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبيها فقط )