مجلس الطلاب في ثانوية البطوف عرابة تهدد يالاعلان عن اضراب في حال عدم حل اشكال الانترنت

اعرب مجلس الطلاب في ثانوية البطوف في مدينة عرابة عن اسياءه وتذمره من انقطاع الانترنت وخط الهاتف فيها الذي ينعكس سلبا بعرقلة مسيرة المدرسة التعليمية وانجازاتها كمدرسة طليعية يتباهى بها كل اهالي عرابة وعليه قام مجلس الطلاب ممثلا بربى رباح واحمد نجار باصدار بيان تهدد يالاعلان عن اضراب للمدرسة يوم غد الثلاثاء القادم في حال عدم حل اشكال الانترنت .
وقد قام  مجلس الطلاب بارسال رسالة لكل من رئيس البلدية علي عاصله وقسم المعارف بها وللجنة اولياء الامور ومفتشة المدرسة ومدير المدرسة سمير نصار جاء فيها:
 

 
حضرة رئيس بلدية عرابة السيد علي عاصلة المحترم 
تحية طيبة وبعد، 
الموضوع:- اعلان اضراب في مدرسة البطوف الثانوية.
نود بهذا ان نعلن كممثلي مجلس طلاب ثانوية البطوف عرابة، عن تذمرنا واستيائنا بما يتلعق بقضية انقطاع الانترنت وخط الهاتف والتي دامت لفترة ما يقارب عشرين يوما، الامر الذي أثّر كل التأثير السلبي،على شتى الاصعدة، على ثانوية البطوف وخاصّة وان مدرستنا هي مدرسة محوسبة، إذ أنّها الكثير من الحصص تعتمد اعتمادًا شبه مطلق على وجود الانترنت،الامر الذي لطالما ساهم في عرقلة سير الحصص.
علاوة على ذلك،لا ننسى ان جزءًا من مواضيع التخصص (תקשורת, אלקטרטניקה,מחשבים..)
يعتمد اعتمادًا وثيقًا على الانترنت، بحكم كون هذه المواضيع اختصاصات تكنولوجية صرفة. ناهيك عن ان عددًا لا بأس به من المشاريع الاخرى، على سبيل المثال بحث الفيزياء، اختل عمله وتقدمه جرّاء هذه المسألة.
لا جرم في ان العامل المحوري الذي أثار حفيظة هيئة إدارة المدرسة على وجه الخصوص، وعامّة الطلاب على وجه العموم، هو صعوبة طباعة نسخ البچاريت ( من موعد الشتاء) وارفاق العلامات الواقية في ملفات خاصة في الحواسيب، وقد بلغت هذه المشكلة أوجها مؤخرًا في بچروت اللغة العربية حيث تم الاخلال بالنظام العام للبچاريت.
هذه الاسباب مجتمعةً دفعتنا الى الاعلان عن الاضراب يوم غد الثلاثاء الموافق 6/2/2018 في مدرستنا اذا لم يتم حلّ هذه المشكلة قبل هذا التاريخ.
خلاصة القول، نحن مجلس طلاب ثانوية البطوف ومن موقعنا المسؤول هذا نطالبكم بتلبية مطالبنا والاستجابة لحاجاتنا في اسرع وقت ممكن.
مع كل الاحترام
مجلس طلاب ثانوية البطوف.
هذا ووعدت بلدية عرابة بمعالجة الامر وربط المدرسة بالانتر نت والهاتف هذا الاسبوع.

تعليقات

الاسم:
البلد :
التعليق :
جميع الحقوق محفوظة لموقع مجدنا | 2011 - 2015
(الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبيها فقط )