الأمين العام للامم المتحدة: غزة ستصبح غير قابلة للحياة بحلول العام 2020

حذر الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، من أن التقديرات الأممية، تشير إلى أن قطاع غزة، سيصبح غير قابل للحياة بحلول العام 2020، واصفا الحالة الإنسانية والاقتصادية بالقطاع بأنها "غاية بالسوء".
جاء ذلك، في إفادة قدمها خلال اجتماع عقدته اليوم، لجنة الأمم المتحدة المعنية بحقوق الشعب الفلسطيني غير القابلة للتصرف.
واللجنة المذكورة تأسست من الجمعية العامة عام 1975، بهدف تمكين الفلسطينيين من ممارسة حقوقهم غير القابلة للتصرف، وتركز اجتماعاتها والمؤتمرات الدولية التي تعقدها على الحاجة لتحقيق حل للصراع الفلسطيني الإسرائيلي قائم على دولتين وتعبئة المساعدة للفلسطينيين.
 

 
وقال غوتيريش، إن "الحالة الإنسانية والاقتصادية في قطاع غزة ما زالت في غاية السوء، خاصة وأن تقديراتنا تشير إلى أن غزة سيصبح غير قابلة للحياة بحلول عام 2020 ما لم تتخذ إجراءات ملموسة لتحسين الخدمات، والهياكل الأساسية بالقطاع".
وأضاف: "ما تزال غزة تعاني من إغلاقات المعابر ومن حالة طوارئ إنسانية متواصلة، حيث يعيش مليونا فلسطيني كل يوم وسط انهيار البنية التحتية، وأزمة كهرباء، ونقص في الخدمات الأساسية، واقتصاد مشلول، كل هذا يحدث وسط كارثة بيئية تتكشف يوماً بعد يوم".
ويعاني قطاع غزة من تردٍ كبير في الأوضاع الاقتصادية والإنسانية، جراء الحصار المفروض من "إسرائيل" للعام الثالث عشر على التوالي، وتعثر جهود المصالحة الفلسطينية الداخلية.
ووفق آخر الإحصائيات الرسمية، فإن نسبة الفقر في غزة، بلغت حوالي 80%، فيما ارتفعت نسبة البطالة في صفوف المواطنين إلى 50%.

تعليقات

الاسم:
البلد :
التعليق :
جميع الحقوق محفوظة لموقع مجدنا | 2011 - 2015
(الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبيها فقط )