2018-02-25 22:07:49

ناريمان كرّوم، طالبة ماجستير، ومعيدة في قسم الدّراسات العربيّة والإسلاميّة في جامعة تلّ أبيب

ناريمان كرّوم، طالبة ماجستير، ومعيدة في قسم الدّراسات العربيّة والإسلاميّة في جامعة تلّ أبيب
- ما هو موضوع المساق؟
- تدريب في الأدب العربيّ الحديث؛ هو مساق مُكمّل لمساق "مدخل إلى الأدب العربيّ الحديث"، فيه نتناول عدّة أنواع أدبيّة حديثة نشأت في عصر النّهضة، وأُخرى بعد عصر النّهضة، نرصد عبرها أهمّ التّطوّرات والتّغييرات الّتي مرّ بها الأدب العربيّ الحديث.
المساق الثّاني، تدريب في النّصوص النّظريّة الحديثة؛ فيه نناقش النّصوص والمقالات النّظريّة والنّقديّة الّتي تناولت الأدب الحديث من جوانبه المختلفة.
 

 
- حدّثينا عن نفسك ؟
- ناريمان كرّوم، بالأصل من قرية فرّاضية المهجّرة، ومن مواليد وسكّان قرية الرّامة، نلت الدّرجة الأكاديميّة الأولى (بكالوريوس) من كلّيّة صفد، برعاية جامعة بار إيلان، حيث درست اللّغة العربيّة وآدابها، والأدب العبريّ، ثمّ نلت شهادة التّدريس في اللّغة العربيّة. أدرسُ في قسم الدّراسات العربيّة والإسلاميّة لنيل الدّرجة الثّانية (ماجستير)، حاليًّا في مرحلة كتابة البحث النّهائيّ بإرشاد وإشراف أ. د. جريس خوري. 
بالإضافة إلى عملي معيدة في قسم الدّراسات العربيّة والإسلاميّة، أعمل في مجال التّحرير اللّغويّ والأدبيّ، وفي مجال الإرشاد الكتابيّ الإبداعيّ.
- ما الذي أدّى بك إلى تعلّم موضوع الأدب العربيّ؟
- الشّغف؛ نشأتُ على حبّ اللّغة العربيّة وجَرْسها منذ الصّغر، فقد كانت للّغة العربيّة وقَصصها وشِعرها حصّة كبيرة في البيت والمدرسة، ممّا زاد شغفي وفضولي لسبر علومها وآدابها، وكلّما ظنّنت أنّي أتعمّق فيها أكثر وجدت نفسي على الضّفاف. مَن يهوى هذه اللُّغة الهُويّة يدرك أنّ لا اكتفاء منها.
- ما هي خططك المستقبليّة في مجال البحث الأكاديمي؟
- أعمل لإنهاء رسالة الماجستير في الوقت الحاليّ، وأطمح إلى مرحلة الدّكتوراه في المستقبل القريب.
- ما هي هواياتك؟
- القراءة ونظم الشّعر.
- كتاب أدبيّ جميل توصين به.
- ديوان الحلّاج.
- ما هي النصيحة التي تعطينها لطالب يفكّر في التسجيل للتعلّم في قسم الدراسات العربيّة والإسلاميّة؟
- إنّ قسم الدّراسات العربيّة والإسلاميّة في جامعة تلّ أبيب، من أكثر الأقسام المتطوّرة مقارنة مع جامعات أخرى؛ فالهيئة التّدريسيّة في القسم مكوّنة من أفضل الأساتذة المختصّين في مجالات اللّغة والأدب والدّراسات الإسلاميّة في البلاد، والمساقات متنوّعة وشاملة وفي تطوّر دائم، تتيح للطّالب التّعامل مع الموادّ بأساليب متجدّدة تحثّه على التّحليل والتّفكير النّقديّ، ممّا يسهم في التّقدّم في المجال البحثيّ. أنصح كلّ من يريد تعلّم العربيّة والدّراسات الإسلاميّة أن يسجّل في هذا القسم.

تعليقات

الاسم:
البلد :
التعليق :
جميع الحقوق محفوظة لموقع مجدنا | 2011 - 2015
(الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبيها فقط )