وزارة الإعلام الفلسطينية: شطب أمريكا لمصطلح "الأراضي المحتلة" محاولة للالتفاف على حقوق شعبنا

أكدت وزارة الإعلام، أن الولايات المتحدة الأمريكية تواصل انحيازها للاحتلال، وخرقها الفاضح للقانون الدولي، معتبرة أن شطب وزارة الخارجية الأميركية مصطلح "الأراضي المحتلة" من  تقريرها السنوي عن حقوق الإنسان في أنحاء العالم، والتعامل مع خرق الاحتلال  لحقوق الإنسان الفلسطيني على أنها "ادعاءات" و"تهم"، تمثل محاولة فاشلة للالتفاف على حقوقنا المشروعة والعادلة.
ودعت الوزارة الأمم المتحدة إلى عدم المرور عن هذا السلوك الأمريكي، الذي يتعارض مع قرارات مجلس الأمن والجمعية العامة، ويصنف الضفة الغربية بما فيها القدس وقطاع غزة أرضًا محتلة منذ حزيران 1967، وهو احتلال يجب أن يزول.
وجددت وزارة الإعلام تأكيدها، على أن إدارة البيت الأبيض الراهنة، لا تنقلب فقط على القانون الدولي، بل تخرق المواقف الأمريكية السابقة، التي رفضت منح الاحتلال أي شرعية، وصوتت إلى جانب وقفه.
 


 

تعليقات

الاسم:
البلد :
التعليق :
جميع الحقوق محفوظة لموقع مجدنا | 2011 - 2015
(الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبيها فقط )