مقتل 26 صحافياً يمنياً خلال 4 أعوام

أعلنت نقابة الصحافيين اليمنيين، اليوم الأربعاء، عن مقتل 26 صحافياً يمنياً، خلال السنوات الأربع الماضية.
ومنذ أكثر من 3 سنوات، ينفذ تحالف عربي، تقوده السعودية، عمليات عسكرية في اليمن، دعماً للقوات الحكومية، في مواجهة مسلحي جماعة “أنصار الله” (الحوثيين)، المتهمين بتلقي دعم إيراني، والذين يسيطرون على محافظات، بينها صنعاء منذ 21 سبتمبر/ أيلول 2014.
وعشية اليوم العالمي لحرية الصحافة، الذي يوافق 3 مايو/ أيار سنويًا، أشادت نقابة الصحافيين اليمنيين، في بيان، بـ “بكفاح الصحافيين اليمنيين من أجل نيل حريتهم وصون الحريات العامة”.
 

 
وأضافت أن “26 صحافيًا قدموا أرواحهم ثمنًا للحقيقة خلال الأعوام الأربعة الأخيرة”، وما يزال “12 صحافيًا مختطفين لدى جماعة الحوثي، وصحافي مختطف لدى تنظيم القاعدة في (محافظة) حضرموت (شرق)”.
ودعت النقابة السلطات إلى “إيجاد حلول سريعة وعملية لاستعادة حقوق العاملين في وسائل الإعلام”.
فيما دعت المنظمات الدولية إلى “الوقوف إلى جانب الصحافيين في أزمتهم هذه، التي يقدمون فيها تضحيات كبيرة بأرواحهم ومعيشتهم وحقوقهم الأساسية في الحياة”.
وجددت النقابة دعوتها كافة الأطراف إلى “إيقاف سياسيات العداء تجاه وسائل الإعلام والعاملين فيها”.
وشددت على ضرورة “إطلاق سراح جميع الصحفيين المختطفين لدى جماعة الحوثي، وإيقاف كافة الانتهاكات المستمرة بحق الصحفيين، سواء من قبل الجماعة أو سلطات الشرعية ومكوناتها”.
وخلفت الحرب المستمرة أوضاعًا متردية للغاية في كافة القطاعات، وخاصة على مستوى المعيشة، حيث بات أغلب سكان اليمن بحاجة إلى مساعدات إنسانية، وفق الأمم المتحدة.

تعليقات

الاسم:
البلد :
التعليق :
جميع الحقوق محفوظة لموقع مجدنا | 2011 - 2015
(الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبيها فقط )