دير الاسد / أمسية تكريم لروح المرحومة الحاجة عائشة سعيد عمر وعائلتها التي تبرعت بأعضائها

قصة إنسانية يحملها التكريم الذي بادر اليه المجلس المحلي دير الأسد، قسم الصحة ومديرته هيفاء اسدي والممرض نبيل سيد عمر وتولى عرافة المحامي بلال صنع الله حيث رحب بالحضور وعائلة المرحومة الحاجة عائشة سعيد عمر واضاف ان ثقافة التبرع وأهميته هي البطل الذي سيطر وسيبقى مسيطرا على حفل التكريم للمرحومة الحاجة عائشة وتمنى من الجميع ان يخطوا مثل هذه الخطوة الإنسانية ...
رئيس المجلس المحلي المحامي نصر صنع الله رحب بالضيوف الكرام واكد علي أهمية التبرع بالدم والأعضاء وعلى الجهود المبذولة في هذا المجال من الطواقم المختصة. وقدم شكره لعائلة المرحومة وللقيمين على هذا التكريم والعاملين في هذا المجال وللجهات المساعدة لإنجاح حملات التبرع على مستوى العالم .
 
 
 
السيد احمد ذباح بعد ترحيبه بالحضور والقائمين على هذا العمل الإنساني أضاف وتمنى من الحضور جميعا أن يكون هناك ثقافة لعملية التبرع بأعضاء الجسم، لما لها من دور في إحياء أسرة بأكملها، وليس فردا فقط وشكر العائلة المتبرعة وموقفها الرجولي والانساني باتخاذ مثل هذا القرار دون تردد أو خوف ووجل لإنقاذ حياة الاخرين.
الممرض نبيل سيد عمر قال في كلمته التي تهدف إلى توعية جميع شرائح المجتمع بأهمية التبرع بالأعضاء من الأحياء والمتوفين دماغيا لصالح المرضى الذين يعانون من الفشل العضوي سواء كان فشل قلبياً، رئوياً، كبدياً، كلوياً وغيرها من الأعضاء التي تساعد المرضى وتحولهم من أشخاص عاجزين إلى أعضاء فاعلين في المجتمع، بالإضافة إلى توضيح النواحي الطبية والاجتماعية والصحية والاقتصادية المتعلقة بالتبرع بالأعضاء لتشجيع المجتمع على دعم رسالة التبرع بالأعضاء من خلال فيلم وشريحة عرضهم وشرحهم بإسهاب على الحضور.
ونيابة عن العائلة التي تبرعت بكامل أعضاء ابنتهم المرحومة تحدث اخ المرحومة السيد حسين عمر قال في كلمته انه قرر وأخيه السيد حسن عمر التبرع بأعضاء اختهم الحاجة عائشة عمر لإنقاذ عائلات بأسرها ولتكون صدقة جارية عنها وعنا جميعا، ولا يخفي شعوره بالسعادة الآن، كونه رأى ما أحدثه من تغيير في حياة الآخرين , وأن هذا الفعل سيكون سبباً في إعادة الأمل في أجساد أخرى أنهكها الحزن وعاشت لحظات عصيبة بعد أن أيقنت أن العلاج أمسى مستحيلاً، ليكون التبرع بصيص الأمل الذي يحيي الروح من جديد داعياً الجميع إلى أن ينتهجون هذا السبيل بدون التفكير بأن ذلك قد يسيء للمتوفى، بل بالعكس هو في ميزان حسناته وفي سبيل انقاذ أسر كاملة .
الشيخ داهود سعيد امام مسجد البعنة بين الوجه الشرعي في قضية التبرع بالاعضاء وقال انها مسأله فقهية وإن هذا الأمر جائز شرعا بشرط أن يكون ضمن الضوابط الشرعية التى اتفق عليها العلماء، ومنها أن يكون بعد الموت الحقيقى بإقرار الإطباء ذلك، وطبقا لما وصل إليه مجمع البحوث الإسلامية .
وفي نهاية الحفل، تم تكريم العائلة بدرع شكر وتقدير لهم على موقفهم الإنساني والرجولي في أعصب اللحظات.
 






















































 

تعليقات

الاسم:
البلد :
التعليق :
جميع الحقوق محفوظة لموقع مجدنا | 2011 - 2015
(الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبيها فقط )