هل وافق نيمار على الانتقال لريال مدريد بعد المونديال؟

ما زالت التقارير الصحفية الإسبانية تُراهن على انتقال ساحر باريس سان جيرمان نيمار جونيور إلى ريال مدريد في فترة الانتقالات الصيفية القادمة، وذلك رغم تأكيد مالك “حديقة الأمراء” ناصر الخليفي، أكثر من مرة، أن صاحب الـ26 عامًا لن يُغادر عاصمة الضوء قبل انتهاء عقده الممتد حتى منتصف عام 2022.
كما أن الدولي البرازيلي يُظهر دائمًا انزعاجه كلما سُئل عن ارتباط مستقبله بالنادي الملكي في أحد المقابلات التلفزيونية أو اللقاءات الصحفية، آخرهم قبل عودته من الإصابة، حيث أكد بوضوح شديد، أنه لا يهتم بمثل هذه الشائعات، لأنه لا يُركز سوى في كأس العالم، وقبلها اُضطر في إحدى المرات، لترك الصحافيين عندما جاءت سيرة الريال.
 

 
لكن الصحف الإسبانية والفرنسية دائمًا لها رأي آخر، حيث تزعم التقارير بشكل شبه يومي، أن نجم برشلونة السابق سيعود إلى الليغا آجلاً أو عاجلاً، لكن عبر بوابة حامل لقب دوري أبطال أوروبا، ليحمل الراية من بعد كريستيانو رونالدو، أو مرافقته عام على أقل تقدير، قبل يخوض تحدٍ جديدٍ كما ألمح بنفسه بعد الفوز على ليفربول في نهائي كييف.
صحيفة “الماركا”. في آخر تحديث لقصة نيمار وريال مدريد، أن اللاعب بعث أكثر من رسالة مُطمئنة لفلورنتينو بيريز، أهمها على الإطلاق، عدم قطع الاتصال بين مبعوث بيريز ونيمار الأب، بجانب حديث نيمار الإيجابي مع المُقربين إليه، حيث علم المصدر من بعض أقاربه، الذين هم على اتصال دائم به، أن نغمة حديثه تُعطي مؤشرات أنه قد يرتدي القميص الأبيض في المستقبل القريب.
في الوقت ذاته، اعتبرت الصحيفة مشهد تبادل القمصان بين نيمار والمدريدي لوكا مودريتش في أعقاب ودية البرازيل وكرواتيا، التي انتهت بفوز السيليساو بهدفين نظيفين، ضمن تحضيرات كلا المنتخبين للمونديال، واحدة من الإشارات التي بعثها اللاعب لبيريز، ليُمهد له طريق المفاوضات مع الخليفي بعد كأس العالم.
في الوقت ذاته، أكدت الصحفية المُقربة من ريال مدريد، بين السطور أن رغبة رئيس النادي في الحصول على خدمات نيمار لم تَقل، بل ربما تضاعفت بعد صدمة رحيل المدرب الفرنسي زين الدين زيدان، وأيضًا لخوف بيريز من غدر رونالدو، في ظل صعوبة الموافقة على شرطه ليستمر مع الفريق، حيث يُقال أنه اشترط على الإدارة، الحصول على 80 مليون يورو شاملة الضرائب، مقابل استمراره حتى عام 2023.

تعليقات

الاسم:
البلد :
التعليق :
جميع الحقوق محفوظة لموقع مجدنا | 2011 - 2015
(الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبيها فقط )