قريباً افتتاح مركز ريّان للتأهيل المهني والتشغيل في مجد الكروم

 عقد في مجلس مجد الكروم اجتماع بين رؤساء المجالس في المجتمع العربي في منطقة الشاغور مع طاقم مراكز ريان للتأهيل المهني باستضافة رئيس المجلس المحلي السيد سليم صليبي والسيدة فاطمة عباس مناع مديرة مركز الرّيان في مجد الكروم الذي سيخدم مجد الكروم, دير الاسد, البعنة ونحف.
وقد حضر الاجتماع معظم رؤساء المجالس في المنطقة: السيد عباس التيتي رئيس المجلس المحلي البعنه- السيد نصري صنع الله  رئيس المجلس المحلي دير الاسد- - السيد سليم صليبي رئيس المجلس المحلي مجد الكروم.
الدكتور ياسر حجيرات مدير عام شركة الفنار لتوظيف المجتمع العربي الذي قام بافتتاح الجلسة والحديث عن أهمية العمل وعرض نسب الموظفين العرب في سوق العمل وفي المؤسسات الحكومية, السيد نبراس طه مدير مراكز ريان في الوسط العربي ونغم ابو حرفة مديرة علاقات مشغلين وتأهيل مهني في الوسط العربيط السيدة ايمان طربيه القاسم من وزارة العمل والرفاه التي قامت بشرح أهداف اقامة مراكز الريان بالدولة واهمية الشراكة بين جميع الأطراف لانجاح عمل المركز, تدهار بن هجاي من جوينت والسيد احسان خلايلة مدير مكتب مصلحة الاستحدام في مجد الكروم, السيد مرعي خلايلة مدير قسم الشؤون والرفاه الاجتماعي في بلدة مجد الكروم. وكل من ممثلات مشروع "يتيد" في البلدان التابعة للمركز (ولاء حسان- ميادة عبد القادر- رنا حاج) وممثلات من برنامج عوتسما (ميسم كنعان وخلود ذباح).
 

 
قام طاقم مراكز الريان بطرح موضوع التشغيل والتأهيل المهني والتطرق الى جميع الجوانب النتعلقة بالموضوع كرفع مستوى المعيشة والقضاء على العنف وغيرها من المواضيع الاجتماعيه التي تسود بلادنا في الآونة الأخيرة وقد شارك كل من المتواجدين في الجلسة بابداء رأيه وطرح موضوعات عديدة وقد اتفق جميع الأطراف على العمل على تحسين الوضع في مجتمعنا العربي في البلدان التي ذكرت سابقاً. وذكر السيد مرعي خلايلة اهمية استغلال المركز كمورد الذي يستطيع تقديم الخدمات لفئات عديدة من المجتمع.
سيتم افتتاح مركز ريّان للتأهيل المهني والتشغيل في مجد الكروم في الأشهر القريبة  والذي بدوره أقيم في اطار الخطة الشاملة لوزارة العمل لاقامة 23 مركز في البلدات العربيّة باستثمار يبلغ 220 مليون شيكل وسيقوم بخدمة مجد الكروم والبلاد المجاورة لها- البعنة- دير الأسد- نحف. 
ومن الجدير بالذكر أنّ مراكز ريان التي يبلغ عددها 23 والمنتشرة في مختلف البلدات العربيّة تعمل تحت اشراف وتمويل وزارة العمل والرّفاه وبالشراكة مع سلطة التطوير الاقتصادي للأقليّات في وزارة المساواة الاجتماعيّة، ووزارة تطوير الريف ووزارة التعاون الاقليمي ومؤسّسة جوينت، وتقوم شركة الفنار بتفعيل المراكز.
واحدى الخدمات الحديثة التي تقدمها مراكز ريّان هي مشروع امتياز المعد للأكادميين الغير منخرطين في سوق العمل ومشروع "كيدوم" للعاملين الذين يطمحون بالتقدم في مجال شتى المجالات.
وقد قامت السيدة فاطمة عباس مناع بالتشديد على أهمية عمل مراكز ريّان في المشاريع الجماهيرية وسعيها لتحسين الظروف الاجتماعية في البلدان وليس فقط بالاهتمام بقضية التوظيف والتأهيل المهني, فهنالك قضايا عديدة يجب العمل على تحسينها كي يتمكن سكن البلدان من الخروج الى العمل كقضية المواصلات العامة والحضانات وغيرها من القضايا,  وأهمية اشتراك جميع الأطراف في السعي لتحقيق مطالب السكان.
وقد اختتم السيد  سليم صليبي الجلسة بالتشديد بأن مركز ريّان مجد الكروم هو مركز حاضن لجميع البلاد المجاورة والتمنيات بالنجاح لطاقم الريان ودعمه الكامل للمركز بهدف خدمة جميع البلدان التابعة للمركز.
 




































































 

تعليقات

الاسم:
البلد :
التعليق :
جميع الحقوق محفوظة لموقع مجدنا | 2011 - 2015
(الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبيها فقط )