الحكم على الشاعرة دارين طاطور من الرينة بالسجن الفعلي لمدّة 5 أشهر، بتهمة التحريض

بعد 3 سنوات من المداولات في أروقة المحاكم، حكمت المحكمة على الشابة الشاعرة دارين طاطور من الرينة بالسجن الفعلي لمدّة 5 أشهر، بتهمة التحريض على العنف.
وكانت المحكمة، قد أدانت الشاعرة دارين طاطور وذلك بتهم التحريض على العنف ودعم اعمال العنف والتضامن وتأييد منظمة ارهابية وكانت قد اعتقلت في تاريخ 11.10.2015، وجرى تحويلها بعد ذلك الى الحبس المنزلي.
 

 
يشار إلى أنّه في البداية نفت طاطور أي علاقة لها مع المنشورات، الا انها بعد استبدالها طاقم الدفاع في تشرين ثاني 2016، اعترفت انها نشرت القصيدة لكنها قالت بانها ترجمت بطريقة خاطئة من قبل الشرطي الذي قام بترجمتها ولم يكن القصد منها كما نشر".
دارين طاطور قالت: "انا غير متفاجئة على الإطلاق من المحاكم الاسرائيلية وأحكامها، فهمي محاكم احتلال، ولم أتوقّع أن أتلقى أي عدالة منها، تمّ الحكم علي بخمسة أشهر سجن فعلي وسيتم تقليل المدة لأني قضيت قسما كبيرا منها داخل السجن، هم اعتقدوا انّه بسحني سيكون هناك رادع أو تخويف معيّن لكّن هذا الأمر لن يحصل وسأظل أقاوم بالطريقة التي أراها مناسبة لي، وسأستخدم لغتي العربي كما يحلو لي وسأستخدم التعبير والشعر بالطريقة التي أراها تشبهني".
وتابعت قائلة: "أنا مسجونة والسبب حرية التعبير، سجنوني بسبب قصيدة قمت بكتابتها لشعور معين داخلي، وجدوا بقصيدتي إرهابا وهم يقتلون الاطفال يوميا ولا يسمون ذلك إرهاب. 
 

تعليقات

الاسم:
البلد :
التعليق :
جميع الحقوق محفوظة لموقع مجدنا | 2011 - 2015
(الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبيها فقط )