اجتماع شعبي حاشد في كفرياسيف تنديدا بقانون " قومية الدوله"

بدعوه مشتركه من جبهة كفرياسيف الديمقراطيه وكتلة" كفرياسيف الموحده" شارك جمهور غفير، امس الجمعه، في الاجتماع الشعبي احتجاجا على قانون" الدوله القوميه" العنصري، الذي عقد في دار الصداقه. وقد افتتح الاجتماع الرفيق المحامي شادي شويري- مرشح جبهة كفرياسيف وحلفاءها لرءاسة المجلس المحلي، الذي رحب بداية بالحضور، الذي غصت به قاعة دار الصداقه، مشيرا الى خطورة هذا القانون كونه قانون اساس تفوق قوته القانونيه والقضاءيه القوانين العاديه.

ثم قراء مقتطفات من بنود القانون التي تعكس عنصريته واخطرهم البند الذي ينص على ان دولة اسراءيل هي الوطن القومي لليهود فقط، ولهم الحق فقط في تقرير مصيرهم! ومن ثم اعطى العريف حق الكلام للناءب د. يوسف جبارين الذي اشاد بالمشاركه الشعبيه الواسعه في الاجتماع التي، كما قال، نستمد منها القوه والهمه العاليه.وبعد ذلك قدم مداخله قيمه حول الابعاد القانونيه لقانون القوميه، الذي اعتبره تتويجا لمرحله شهدت سن عدة قوانين وتشريعات عنصريه ضد جماهيرنا وشعبنا الفلسطيني.


واشار الى ان اليمين الصهيوني بزعامة نتنياهو، الذي يؤمن بارض اسرائيل الكبرى، سن هذا القانون بهدف منع شعبنا من تقرير مصيره واقامة دولته المستقله على حدود عام ١٩٦٧، وللمس بمكانة جماهيرنا العربيه عن طريق المس بلغتها العربيه، كلغه رسميه معترف بها حتى الان، وبتعميق دونية المواطن العربي في هذه البلاد.

كما ودعا الناءب جبارين المواطن اليهودي الى ان يتذكر تاريخه عندما يقرر موقفه من هذا القانون العنصري الذي يؤسس الى دولة الابرتهايد.

بعد ذلك اعطى العريف حق الكلام للناءب ايمن عوده- رئيس القائمه المشتركه، الذي قدم مداخله شامله قاب فيها القانون من ابعاده السياسيه الخطيره، معتبرا اياه ترجمه سياسيه لصفقة القرن الامريكيه، وبمثابة تنظيم لظلم قائم وواقع ضدنا منذ عشرات السنين، مظهرا كم انه يتنافى ويتعارض مع الحقائق على ارض الواقع، فبعكس ما جاء في " قانون القوميه" بان دولة اسرائيل هي الوطن القومي لليهود فقط فعلى ارض الواقع هي دوله ثنائية القوميه وقليلة الديمقراطيه.

كما نوه الى ان القانون مرتبط عضويا بصفقة القرن الامريكيه، وهو ما كان ليسن بدون ضوء اخضر امريكي.فوجود دوله ذات اغلبيه يهوديه واضحه انما يخدم المصالح الامريكيه، ويضمن ولاء هذه الدوله لها ولسياساتها في المنطقه والعالم.كما واشار الناءب عوده بان سن هذا القانون هو جزء من مسعى اليمين الصهيوني للسيطره التامه على مقاليد الحكم والدوله العميقه واجهزتها القضاءيه والاعلاميه، ومعه يصح تسمية اسراءيل ب" بجمهورية اسراءيل الثانيه". كما ان نتنياهو يريد من سنه نزع الشرعيه السياسيه عن جماهيرنا العربيه خدمة لماربه واليمين الصهيوني السلطويه والانتخابيه.وبهذا القانون، قال عوده، يلغي نتنياهو وحكومته اليمينيه المتطرفه ما تبقى من هامش ديمقراطي، بعد ان سيطروا على محكمة العدل العليا بتركيبتها اليمينيه الواضحه.

وفي مداخلاتهم دعا المتحدثون الحضور الى المشاركه الواسعه في كل النشاطات التي اقرتها لجنة المتابعه للتصدي لهذا القانون العنصري، وبشكل خاص في المظاهره القطريه، التي ستجري يوم السبت القادم، في تل ابيب.هذا وقد رد المتحدثون على اسئلة الحضور الذي تفاعل مع المداخلات بشكل لافت.وفي نهاية الاجتماع اتخذت عدة قرارات سياسيه تنديدا وتصديا لهذا القانون العنصري.















 

 

 

تعليقات

الاسم:
البلد :
التعليق :
جميع الحقوق محفوظة لموقع مجدنا | 2011 - 2015
(الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبيها فقط )