كيف يؤثر الشك على الحياة الزوجية ؟

الشك من أخطر الأمور في ال حياة الزوجية، ويحولها إلى جحيم لا يطاق، ولا بد من أن تسود الثقة المتبادلة بين الزوجين لينعما بحياة مستقرة وسعيدة.
لذا فان الشك ينشأ من عدة أمور وعلى الزوجين احتواء وفهم الطرف الاخر ومحاولة التخفيف من اتباع أسلوب الشك..
الغيرة غير المبررة سبب للشك بين الزوجين 
في بداية الأمر، وهذه الغيرة إما لتميزه وظهوره بشكل لافت أو بسبب تهافت الآخرين عليه، وهنا تكمن حكمة المرأة في التعاطي مع هذه المسألة لحد الغيرة حتى لا تتطور إلى الشك، ومنبع ذلك يكون من ثقتها بأخلاق زوجها الرفيعة والتزامه بالعلاقة بها. وعلى المرأة أن تتخلص من الشك لأنها كالنار التي تحرق صدرها وتحرق بيتها وتهدم علاقتها مع شريك بيتها وأحلامها. وبما أن التخلص من الشكوك هو أمر ضروري لضمان استقرار الزواج ونجاحه، إليك كيفية التخلص من الشك بالزوج:
 

 
الاستفسار عن تصرفات زوجك قبل البدء بالشك
قبل الحكم المسبق على زوجك والشك في تصرفاته وأقواله واتهامه بالخيانة مثلا، حاولي أن تكوني موضوعية بعض الشيء وتحليل تصرفاته السلبية والأخرى الايجابية. فإذا كنت تنزعجين من بعض التصرفات، حاولي الاستفسار عن سببها ومناقشته بالأمر، فقد تكونين أنت السبب وراء تصرفاته تلك، أو ربما يكون سبب تأخره في العودة الى المنزل مرتبط بأعماله. ولا تتبعي اسلوب التحري والاستقصاء والاستجواب مع الزوج لأن هذا لن يثمر معك نفعًا، بل ستجعليه يتحداكي وقد يصل من خلال شكوكك إلى التفكير فعلا في الذي تحذرين منه.
إستعيدي الذكريات الجميلة مع زوجك ما سيبعد الشك عنك
يؤكد علماء النفس أن من أهم وسائل التخلص من الشكوك بين الزوجين، هو استعادة الزوجة للحظات علاقتها الأولى بزوجها. لذلك، حاولي استعادة الماضي واسترجاع الذكريات ومعرفة الاسباب التي دفعتك الى الارتباط به والزواج منه، فذلك يسهل عليك مهمة التخلص من شكوك تجاهه واستعادة الهدوء والطمأنينة.
إنشغالك بالعمل والنشاطات يلهيك عن التفكير بالشكوك
قد يتغلب الشك بالزوج على حياتك ويصبح بمثابة وسواس يقلقك ويربكك ويفسد الحياة الزوجية. لذلك، يدعوك الخبراء النفسيين الى محاولة التخلص من الشك بالانشغال بالعمل ربما أو بالتسوق وزيارة الصديقات، أو أي عمل آخر يشغل تفكيرك عن الشك بالزوج.
زوجك إختارك من بين الكثيرات لتكوني ملكته ... فلا داعي للشك به
تذكري أن زوجك قد اختارك من بين جميع الفتيات لتكوني زوجة له ، ولم يرغمه أحد على ذلك، بل كان الزواج منك بإختياره وبارادته، لأنه أحبك وارتضاك زوجة له وأما لأولاده، فلم الشك بزوج بهذه الصفات.
حافظي على ثقتك بنفسك وإهتمي بمظهرك
عززي الثقة بنفسك واهتمي بمظهرك وهندامك، وكوني دائما متألقة وعلى صورة بهية، فهذه الثقة تجعل الزوج يلتفت حولك بلا شك. وأشعري زوجك بأنك تثقين به، وسترين بالفعل أنه سيصارحك بكل صغيرة وكبيرة وستكوني مستودع أسراره، وتكوني بذلك قد اكتسبتيه صديقا وزوجا في آن معًا.

تعليقات

الاسم:
البلد :
التعليق :
جميع الحقوق محفوظة لموقع مجدنا | 2011 - 2015
(الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبيها فقط )