مجد الكروم وكروم تينها الزيتونها والعنبها بقلم : المربية مها مناع

اشتهرت قريتنا مجد الكروم منذ نشأتها بكروم التين ،الزيتون والعنب ... واكتسبت مجد الكروم اسمها من منتوج ارضها وجبالها وكذلك اتخذ شعار المجلس المحلي (ورقة التين ورأس حمامة السلام في منقارها غصن زيتون) .
كانت كروم الزيتون والتين تغطي اكثر من 73% من اراضي القرية واكتسب تين مجد الكروم شهره خاصة حيث كان حاضراً وسباقاً في اسواق المركز والشمال.
الانسان المجدلاوي يرتبط مع التين بعلاقة قوية ومميزة. فكان مصدر رزقه وفاكهته في الصيف والشتاء وعلى قول المثل "يوم التين ما في عجين". اهتم المجدلاوي بزراعة الكروم واعتنى بها ووفر لها كل الامكانيات واستخدمها في مجالات متعددة، وصنع منها القطين، المربى والعقيد .
وبسبب امكانية نمو التين في كافة أنواع التربة. لذلك نجحت زراعتها في جميع مناطق القرية مثل اواليس، المناتج، ام الرجم، الروس، جلون، القنيطرة، الوديان، جريد، بلوميه، الوزية، تين الوردة، أبو طريف، أبو عجلان، اسوار، ذيل المدرسة، وغيرها من أراضي مجد الكروم.
ما يميز أشجار التين أنها شجرة تعتمد بشكل كامل على مياه الأمطار بالإضافة إلى انتاجها إلى كميات كبيرة من الثمار ما جعلنا نعتمد عليها كمصدر دخل رئيس موسمي.
هناك العديد من أنواع التين منها البياضي، الغزالي، الشحامي، البقراطي، الحماضي، السوادي، السباعي، النورسي، العسالي، العناقي، الخضاري، العداسي، الخرطماني والموازي. ( كتب: مها مناع )
 


 

تعليقات

الاسم:
البلد :
التعليق :
جميع الحقوق محفوظة لموقع مجدنا | 2011 - 2015
(الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبيها فقط )