أيمن عودة: نتنياهو يصلي ليلا ونهارا من أجل انخفاض نسبة التصويت في الوسط العربي

بدعوة من تحالف الجبهة والعربية للتغيير، عقد في المركز الجماهيري في البعنة اجتماع انتخابي استعدادا للانتخابات البرلمانية القريبة في التاسع من نيسان. تولّت العرافة عضوة الشبيبة الشيوعية الرفيقة المتألقة شمس بدران التي دعت في كلمتها الافتتاحية جمهور الشباب بالتصويت لقائمة التحالف وشارتها (وم).
وألقى رئيس مجلس البعنة المحلي علي خليل (ابو إياد) تحية قصير أشاد من خلالها بدور الجبهة الرائد في الميادين وقال: "أعلن هنا وللمرة الأولى عن دعمي الكامل لقائمة تحالف الجبهة والعربية للتغيير، وسأبذل كل ما بوسعي من أجل نصرة القائمة". ودعا خليل جمهور الناخبين لدعم القائمة ورفع نسبة التصويت في هذه الانتخابات المصيرية؟.
 

 
وألقى الرفيق المحامي نزار بكري كلمة الجبهة والحزب الشيوعي في البعنة، مؤكِّدا على ضرورة رفع نسبة التصويت في الانتخابات البرلمانية القادمة في مواجهة اليمين المتطرف ومنع وصوله لسدّة الحكم.
وفي كلمته حثّ المرشح العاشر في قائمة الجبهة والعربية للتغيير يوسف العطاونة جمهور الناخبين بالتصويت للقائمة التحالفية، مشيرا لمخاطر عودة اليمين للسلطة وضرورة توظيف كافة الجهود لزيادة عدد نواب القائمتين التحالفيتين من أجل رفع صوت المواطنين العرب في البلاد في قضايا الأرض والمسكن وفرص العمل وتحصيل الميزانيات للسلطات المحلية العربية.
وكانت الكلمة الأخيرة لرئيس القائمة التحالفية الجبهة والعربية للتغيير النائب ايمن عودة، أشاد من خلالها بالدور الطليعي للبعنة الحمراء في مقارعة الحكم العسكري وفي معركة البقاء، وأشار عودة لحاجة الجماهير إلى لمثل هذا الدور اليوم في مواجهة القوانين العنصرية وخاصة قانون القومية العنصري وقانون "التنظيم والبناء" المسمى بقانون كامنيتس والذي يهدد مئات البيوت العربية بالهدم ويفرض الغرامات المالية الباهظة على أصحاب البيوت.
وأكد عودة أن نتنياهو يصلي ليلا ونهارا من أجل انخفاض نسبة التصويت في الوسط العربي ولن يحظى بهدية كهذه فالجماهير ستخرج للتصويت، نتنياهو يريد أن يضمن صعوده للحكم من جهة، وليحصل على أكبر عدد ممكن من المقاعد من جهة أخرى، لكي لا يضطر مرغما التفاوض مع النواب العرب ليقبلوا بدعم حكومته من الخارج كجسم مانع!!. وأكد عودة أن قائمة الجبهة والعربية للتغيير وكذلك القائمة التحالفية الأخرى ليستا في جيب نتنياهو ولا في جيب جانتس، لنا مطالبنا ولنا شروطنا، وفي حينه نتحدث عن ذلك.
وألقى الشبل احمد مازن بكري قصيدة "سجل أنا عربي" لاقت إعجاب الجمهور، وأنشدت عضوة الشبيبة ميرا حسن بكري الاجتماع بصوتها الرخيم أغنية "يما مويل الهوى، يما مويليا"، وسط تفاعل الجمهور الذي أنشد معها بأجواء دافئة.
هذا ولأسباب قاهرة، لم تتمكن المرشحة في قائمة الجبهة والعربية للتغيير سندس صالح من المشاركة في الاجتماع.
 
























































































































 
 
 

تعليقات

الاسم:
البلد :
التعليق :
جميع الحقوق محفوظة لموقع مجدنا | 2011 - 2015
(الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبيها فقط )