الجبهة / اطلاق الرصاص على بناية المجلس المحلي هو اعتداء على كافة أهالي مجد الكروم

أصدرت الجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة في مجد الكروم بيانًا استنكرت فيه الاعتداء على بناية المجلس المحلي في منتصف ليلة أمس بعد أن اقدم مجهولون اطلاق وابل من الرصاص على مواقع مختلفة من مبنى المجلس مما خلف أضرارًا في الأبواب والنوافذ.
وقد أعربت الجبهة عن قلقها جراء هذا العمل الجبان الذي ينضوي تحت مسلسل العنف والجريمة المستشري في البلدات العربية عمومًا وفي مجد الكروم على وجه التحديد. هذا وأكدت الجبهة على أنه لا يوجد أي مبرر للقيام بمثل هذه الأعمال، وكل محاولة للضغط والتأثير على عمل المجلس المحلي برئيسه، اعضاءه وموظفيه من خلال اللجوء إلى العنف والتهديد هو منزلق خطير يقودنا جميعًا إلى الهاوية. وشددت الجبهة الديمقراطية على ضرورة توحيد أهالي البلدة لرفض هذا العمل الجبان ودعت جميع المواطنين ادارة الخلافات والاختلافات بصورة ديمقراطية تعتمد على الحوار، وعدم اللجوء إلى مثل هذه الأساليب التي من شأنها ان تمنح شرعية لاخرين بالحصول على المطالب بالقوة وتحت تهديد السلاح.
وفي نهاية بيانها حملت الجبهة الديمقراطية الشرطة المسؤولية الكاملة لما يحصل من أعمال عنف وإخلال بالنظام العام بسبب تقاعسها وعدم اداء واجبها بصورة مهنية، ودعتها إلى الشروع بالتحقيق بالحادث والكشف عن الجناة من اجل سد الطريق على مثل هذه الاحداث بالمستقبل.
 


 

تعليقات

الاسم:
البلد :
التعليق :
جميع الحقوق محفوظة لموقع مجدنا | 2011 - 2015
(الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبيها فقط )