التنازل أساسي لحل المشاكل الزوجية

إثر المشاكل والخلافات التي يمر بها أي زوجين، لا بد من أن يتنازل كل طرف عن بعض الأمور لإصلاح وضعهما وتخطي تلك المشكلات وإيجاد الحل المناسب لها. لذا إنّ التنازل أمر ضروري لحل المشاكل الزوجية، فكيف يتحقق التنازل بين الزوجين؟
 
 
لا للعناد:
إنّ العناد يؤدي إلى عدم تحقيق التوافق بين الزوجين ويسبب المزيد من التوتر في العلاقة الزوجية، لذلك يجب أن تكوني مرنة خلال وجود أي خلاف لكي يتم حلّه بسرعة دون عناد وتشبث بالآراء فتنازلي عن عنادك.

التنازل لا يمسّ الكرامة:
قد يعتقد البعض أنّ التنازل يهين الكرامة لكن هذا المفهوم خاطئ، فعندما تتنازلين عن بعض الأمور الصغيرة سوف تحافظين على استقرار حياتك الزوجية وحل الخلافات دون المس بكرامتك وهذا ينطبق على الرجل أيضاً حينما يتنازل من أجل الوصول إلى حل مناسب بينكما فلن ينتقص ذلك من رجولته.

الحل الوسط:
إنّ أفضل الحلول للخلافات يكون في إيجاد حل وسط يرضي الطرفين، وللوصول إلى هذا النوع من الحلول لا بد من أن يتنازل الشريكان عن بعض الأمور.

التحكم بردة الفعل:
عندما يقع الخلاف بينكما يجب أن تتحكّمي بأعصابك وبردة فعلك وكثيراً ما يحاول كل من الزوجين إثبات وجهة نظره بأنه على صواب والطرف الآخر على خطأ، لكن الخلاف الزوجي ليس مكاناً لإثبات من هو على صواب، فالتنازل هنا يكون الحل الأفضل لكي لا يتفاقم الخلاف بينكما ويؤدي إلى مشاكل أخرى.

الاعتراف بالخطأ:
قد تكونين قمت فعلاً بتصرف خاطئ أزعج زوجك ودفعه للنقاش معك بأسلوب قاسٍ وحادّ وسبّب الخلاف بينكما، وهنا لا بد من أن تتفهمي وجهة نظر زوجك وتعترفي بخطئك، فجلّ من لا يخطئ والاعتراف بالخطأ فضيلة وهذا ما سيجعل زوجك أكثر تقديراً واحتراماً لكِ، وفي المقابل حينما يخطئ سيعاملك بذات الأسلوب ويعترف بخطئه.

الاعتذار:
إنّ الاعتذار مفتاح الحلول، فالاعتراف بالخطأ وحده ليس كافياً بل يجب أن تقدمي الاعتذار لزوجك لكي تحل الأمور بينكما فيتحقق التنازل من خلال الاعتراف بالخطأ والاعتذار عنه.

المشاركة:
إنّ الزواج يقوم على المشاركة بين الزوجين، وتلك المشاركة تتطلب تنازلاً بمعنى أنك لن تستطيعي القيام بأيّ أمر دون استشارة زوجك وإعطائه علماً وخبراً قبل اتخاذك أي قرار أو القيام بخطوة معينة على عكس ما كنتِ عليه قبل الزواج، فالتزامك بذلك أمام الزوج يضع قيوداً لك في حياتك وهذا يتطلب بعض التنازلات منك.

تعليقات

الاسم:
البلد :
التعليق :
جميع الحقوق محفوظة لموقع مجدنا | 2011 - 2015
(الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبيها فقط )