مستوى بحيرة طبريا أعلى منذ سنوات ... لكن ينقصها 3 أمتار اضافية !!!

ارتفع مستوى المياه في بحيرة طبريا منذ مطلع الشتاء الحالي بـ 286 سنتمترا، ووصل المستوى إلى 211.86 متر تحت سطح البحر المتوسط، وهو الأعلى منذ 6 سنوات. ولكن، رغم ذلك فإن البحيرة ينقصها 3 أمتار حتى تمتلئ بالكامل.
يشار إلى أن ارتفاع المياه الحالي يتجاوز بقليل الخط الأحمر الأسفل الذي حدد بارتفاع 213 مترا تحت سطح البحر، كما لا يزال دون الخط الأحمر الأعلى الذي حدد بارتفاع 208.8 متر تحت سطح البحر.
ومن المتوقع أن يرتفع مستوى المياه في البحيرة في الشهور القريبة بـ 50 إلى 100 سنتمتر، إلا أن هذا التحسن في وضع البحيرة لا يغير من تقديرات الخبراء التي تشير إلى أن السنوات المقبلة ستشهد تراجعا حادا في كمية الرواسب في المنطقة بسبب تغير المناخ، وبالنتيجة من المتوقع أن ينخفض مستوى المياه في البحيرة.
وكانت قد تصاعدت، نهاية الأسبوع الأخير، وتيرة ارتفاع مستوى المياه في البحيرة، بسبب هطول رواسب في حوضها بكميات استثنائية في هذه الفترة من السنة وصلت إلى 90 ملم.
 

 
وبحسب سلطة المياه فإن مستوى المياه ارتفع منذ السبت حتى يوم أمس الاربعاء بنحو 25.6 سنتمتر، انضاف إليها 6 سنتمترات، لتصبح الزيادة 31.6 سنتمتر.
وتشير المعطيات إلى أنه منذ بدء السنة الهيدرولوجية، منذ تشرين الأول/ أكتوبر الماضي، انضاف إلى بحيرة طبرية نحو 400 مليون متر مكعب من المياه، وهو عدد أكبر بكثير من المعدل السنوي الذي يصل إلى 280 مليون متر مكعب.
يشار إلى أنه منذ العام 2003 لم يكن شهر آذار/ مارس ماطرا في شمالي البلاد كما حصل في آذار الحالي، وهو الشهر الرابع على التوالي الذي تهطل فيه كمية رواسب تزيد عن المعدل السنوي، الأمر الذي لم يحصل منذ شتاء 1992. ووصلت كمية الرواسب التي هطلت في حوض البحيرة منذ بداية الشتاء الحالي إلى 75% من المعدل السنوي لكل فصل الشتاء.
وتشير تقديرات سلطة المياه إلى أن تدفق المياه في الأودية التي تصب في البحيرة وذوبان الثلوج في الجولان السوري سيؤدي إلى ارتفاع مستوى المياه فيها بنحو 50 إلى 100 سنتمر، ولكن وتيرة الارتفاع ستظل متأثرة بحجم ضخ المياه من البحيرة إلى ما يسمى "مشروع المياه القطري"، علما أن ذلك توقف تقريبا في السنوات الأخيرة بسبب استمرار تراجع مستوى المياه في البحيرة.
كما تجدر الإشارة إلى أن ارتفاع مستوى المياه في البحيرة سيكون له تبعات إيجابية، من بينها أنه سيخفف ارتفاع نسبة الملوحة الأمر الذي يعرض جودة المياه فيها للخطر، ويوفر الوقت لاستكمال إقامة المنظومة التي ستعمل على ضخ المياه من منطقة المركز إلى البحيرة في السنوات التي ينخفض فيها مستوى المياه فيها بشكل خطير.

تعليقات

الاسم:
البلد :
التعليق :
جميع الحقوق محفوظة لموقع مجدنا | 2011 - 2015
(الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبيها فقط )