مجد الكروم / أنامل الطفلة لين خلايلة تبدع بالرسم لتسطر مشاهد تعبر عن احاسيسها الصادقة

حين تلامس ريشة الالوان بأنامل طفلة لترسم لوحة فنية تعبر بها عن قصة فحتما هذا هو الابداع .. الطالبة لين محمد خلايلة من مدرسة عمر بن الخطاب لم يتجاوز عمرها السبع سنوات فهي ما زالت في الصف الثاني ولكن ابداعاتها وموهبتها تفوق الكبار وحدودها السماء، فهي تمارس هواية  الرسم لتسرد حكاية وتسطر مشهدا يعبر عن احاسيسها الصادقة في لوحات فنية تبهر العينين .
والدة الطفلة المربية لورا ذياب  تحدثت عن ابنتها قائلة : لقد بدأت ابنتي لين الرسم في جيل الثلاث سنوات ونصف على الاوراق وحيطان البيت وفي جيل الاربع سنوات رسمت بيتا في غاية الروعة زينته بالأزهار لتغبر عن محبتها لبيتنا الدافئ الذي ازدان بالأزهار ومن ثم بدأت ترسم اللوحات المختلفة كلوحة البنت التي تقفز من اعلى الشجرة كنموذج للانطلاق والحرية ولوحة الصبر والحجارة التي تعبر عن جذورنا العربية المتثبتة بالأرض والمسكن ، ولكن لوحة التفاح والجرة كان لها وقع خاص في قلبي لانها كانت هديتها للي تعبر بها عن حبها حيث طلبت مني ان ازين بها مطبخنا المتواضع لكي لا تغيب عن عيني لحظة واحدة .
في هذه الايام تعمل لين على رسم العديد من اللوحات لتحضر في اقامة معرض متنقل لرسوماتها في مؤسسات القرية العامة .
 
















 

تعليقات

الاسم:
البلد :
التعليق :
جميع الحقوق محفوظة لموقع مجدنا | 2011 - 2015
(الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبيها فقط )