يوم تلخيصي مميز لمُربيات رياض الأطفال والبساتين في قرية شعب

في لقاء تلخيصيّ مميّز، أجتمعت كلّ مربّيات رياض الأطفال والبساتين في منطقة تفتيش السيّدة سناء بكري في قاعة بيت الشبيبة في قرية شعب ،بحضور رئيس المجلس المحلّي السّيّد محمود بقاعي ، مدير قسم المعارف السيّد كامل حسين ،مدير قسم الشبيبة المربي مجدي مصري.
وقد شارك بهذا اليوم قرابة 150 مربية والذي يعتبر كيوم تلخيصي لثمرة جهود عمل سنة كاملة لمربيات صفوف البساتين ورياض الأطفال في قرى ومدن مختلفة : شعب ، عكا، كفرياسيف ، دنون ، المزرعة ، جديدة ، المكر ،كفرياسيف ،حيث قُدمت لهن الهدايا الرمزية واستقبالهن بحفاوة من قبل موظفات المجلس ، وكان تمثيل من بنك مساد للسيد إبراهيم خوري.
هذا اللقاء تحت اشراف المفتشة سناء بكري والمرشدة ناريمان أندراوس ،برعاية وبالتعاون مع مجلس شعب المحلي واقسامه المختلفة (التربية والتعليم وبيت الشبيبة) .
تخلّل هذا اللقاء مجموعة من الكلمات ،فقرات فنيّة وترفيهية ،محاضرات ،استراحة وجبة غداء ، ورشات عمل منصة المربيات ،عرض لمواضيع ولمشاريع القياديّات في هذه البلدات .
افتتحت عريفة الحفل، مديرة قسم التعليم ما قبل الابتدائي في مجلس شعب المحلي الإعلامية رانيا فاعور التي رحبت بالحضور واشادت على الرسالة الخاصّة في عمل المربيّات وأثر ذلك على صقل وبلورة جيل الطفولة، ودعت إلى العمل الإبداعيّ المدعوم بكلّ الحبّ لأطفالنا وتمنت لجميع المربيات عطلة صيفية رغيدة امنه في خضم عائلاتهن . تلتها كلمة لمفتّشة المنطقة السيدة سناء بكري ،حيث استعرضت حصاد هذا العام في مناطق تفتيشها من خلال عرض شرائح تلخيصيه إدارية وتربوية هامة وقدمت الشكر للمرشدات والمربيات الرياديات في تلك المناطق راجية من المولى أن يمنحهن العزيمة والاستمرار في خدمة أطفالنا ".
رئيس مجلس شعب المحلّي السيد محمود بقاعي أشاد بدور المربيات في صقل وتطوير شخصية الطفل ودور المربية كقائدة تربوية وقدرتها على التأثير في المجتمع والطلاب والأهالي ووعد بالمواصلة بدعم صفوف رياض الأطفال والبساتين في القرية .
وتحدث المربي مجدي مصري مدير قسم الشبيبة عن التعاون المشترك ما بين بيت الشبيبة ورياض الأطفال والبساتين ودعمه لكل النشاطات والفعاليات التي تعود بالمنفعة على طلاب.
أما مدير قسم المعارف السيد كامل حسين : " أكد على أهمية تطوير مسيرة التربية والتعليم وخاصة رياض الأطفال والبساتين وستكون هذه الشريحة من سلم اولوياتنا لأنها شريحة في غاية الاهمية للانطلاق نحو غد نيّر افضل "..
كما وقدمت الدكتورة هيفاء مجادلة المحاضرة في كلية القاسمي محاضرتها بعنوان تعزيز التنور القرائي ،ومن ثم مدربة التنمية البشرية السيدة سناء فارس قدمت محاضرة بعنوان بين الكيف والكيف والتي تتناول ضغط العمل ومتطلباته، المعلمة كإنسانة كأم وزوجة وذلك من خلال يوغا ضحك .. وبعدها تم تقسيم المعلمات إلى فرق وورشات عمل ، حيث قُدمت ورشات عمل بمشاركة كل من المربيات : فاتن عزام ورشة البالونات ، نجوى عكاوي ورشة الصوف،ليليان الياس ورشة استعمال الهاتف الذكي ، يوغا أطفال امنه بكري ، تنسيق فاكهه سماح اسعد .
وضمنت زاوية منصة المربيات قصة العطاء للمربية مرفت حماتي ،بناء مراكز للمربية امنه حاج ،قصة التعايش للمربية ندى خوري .
إضافةً  إلى ذلك استعرضت الطفلة المبدعة سنين سروجي رقصة الفلامينكو والتي تألقت فيها من خلال تفاعل المربيات معها .
وفي نهاية اليوم تم تلخيص عمل اليوم من قبل المفتشة سناء بكري وتقديم شهادات شكر وتكريم لطاقم المرشدات والمربيات واخرون .
وختامها مسك مع عرض كوميدي مميز للفنانة وداد سرحان بعنوان بين الماضي والحاضر والذي لاقى استحسان الحضور .
 






















































































 
 
 

تعليقات

الاسم:
البلد :
التعليق :
جميع الحقوق محفوظة لموقع مجدنا | 2011 - 2015
(الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبيها فقط )