مصر: الآثار تكشف لغز وفاة توت عنخ آمون وتوضح حقيقة الاغتيال المدبر

كشف الدكتور مصطفى وزيري أمين المجلس الأعلى للآثار بمصر، أن توت عنخ آمون لم يقتل في حادث عربة بتدبير من وزيره السياسي "آي" كما تذكر العديد من المراجع التاريخية أنه توفي نتيجة عملية اغتيال سياسية مدبرة.
وأضاف وزيري، خلال مداخلة هاتفية لبرنامج "صباح الورد" المذاع على فضائية "ten"، أن في عام 2005 أحضر الدكتور زاهي حواس جهاز الأشعة وبالفحص تبين أن الكسر المتواجد في ظهر جمجمة توت عنخ آمون، كانت نتيجة فتحة تم عملها بعد وفاته لوضع مادة التحنيط بها، وذلك وفقا للأشعة التي تم إجراؤها على الجمجمة .
أشار إلى وجود قطع في ركبته نتيجة حادث تعرض له أثناء ذهابه لرحلة صيد، فأصيب بمضاعفات شديدة أدت إلى وفاته في اليوم التالي للحادث، متابعا:"اتضح أن توت عنخ آمون كان ضعيف البنيان جدا وكان مصابا بالملاريا".
 


 

تعليقات

الاسم:
البلد :
التعليق :
جميع الحقوق محفوظة لموقع مجدنا | 2011 - 2015
(الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبيها فقط )