تقديم العزاء

هل تقديم العزاء والجلوس ثلاث ايام متتالية طيلة ساعات طوال لاستقبال المعزين هي معاناة كبيرة لأهل العزاء !!؟ 
هل التواجد في مكان واحد (عادة في قاعات المساجد او في بين اهل الفقيد) والاستقبال والتوديع وإقامة الولائم خلال أيام العزاء طيلة ساعات النهار هو أمر مطلوب, ام 
انه يتوجب تغيير وتحديد مواعيد تقديم العزاء ؟  الأراء مختلفة .. فالبعض مع بقاء الحال على ما هو عليه وهو استقبال  أهل العزاء للمعزين  طيلة ساعات النهار منذ ساعات الصباح على ما بعد صلاة العشاء .. والبعض مع تحديد ساعات معينة لافساح المجال لاهل العزاء للراحة .
عن هذا الموضوع التقينا  بفضيلة الشيخ محمد كيوان ( ابو علي ) امام مسجد ابو بكر الصديق في مجد الكروم ورئيس نقابة الأئمة  في البلاد :
إن تعزية المسلم في مصابه مستحبة، لقوله صلى الله عليه وسلم: "من عزى مصاباً فله مثل أجره"  و "من عزى أخاه بمصيبة كساه الله من حلل الكرامة يوم القيامة".
واضاف فضيلة الشيخ ابو  علي قائلاً : كل عمل يقصد به التعبد لله والأجر من الله لابد أن يكون ثابتا عن الله في كتابه العزيز, أو عن رسول الله صلى الله عليه وسلم, بقول أو فعل أو تقرير, ولما كان العزاء مما يقصد به الأجر من الله بتسلية أهل الميت والتخفيف عنهم بالدعاء لهم, فقد ثبتت طريقة تعزية أهل الميت بالسنة من المصطفى صلى الله عليه وسلم وعمل بذلك صحابته وخلفاؤه الراشدون ـ رضوان الله عليهم أجمعين ـ وذلك بقوله صلى الله عليه وسلم في تعزية إحدى بناته بعد موت صبيها: إن لله تعالى ما أخذ، وله ما أعطى, وكل شيء عنده بأجل مسمى , وأمرها بالصبر والاحتساب ولم يرد عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أو عن صحابته الكرام أو خلفائه الراشدين أو أحد من الأئمة أنه جلس للعزاء خاصة، أو حدد يوما أو وقتا أو مكانا للعزاء، أو جمع الناس للعزاء , فلو كان الاجتماع للعزاء مشروعا لفعلوه، وكذلك توفي أبو بكر وعمر وعثمان وعلي وتوفيت أمهات المؤمنين وسائر الصحابة، وما علم أن أحدا أقام لهم عزاء أو اجتمعوا لذلك.
 


تعليقات

الاسم:
البلد :
التعليق :
جميع الحقوق محفوظة لموقع مجدنا | 2011 - 2015
(الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبيها فقط )