طمرة / افتتاح مدرسة "الشروق" للعسر التعليمي أحدث المؤسسات التعليمية بالمدينة

بحضور رئيس بلدية طمرة الدكتور سهيل ذياب وعدد من اعضاء البلدية تم أفتتاح مدرسة الشروق للعسر التعليمي بحضور الطلاب، والأهل، وممثلين للجمهور، ومندوبين عن الوزارة ومفتشين بتكلفة فاقت ال 10 مليون شاقل ، على مساحة 5800 متر وبناء 3000 متر، بتخطيط وبناء عالي المستوى وتزويد معداتمتطورة للمدرسة، لخدمة الطلاب والطاقم التعليمي يشمل ملاعب رياضية معدة لاستعمالات عديدة وساحات لراحة الطلاب بتصميم عصري لم يسبق له مثيل.
رئيس بلدية طمرة الدكتور سهيل قال فلي  الكلمة  التي ألقاءها بحفل الافتتاح: بلدية طمرة تثبت مجددًا بأن أجندتها تأخذ مسارًا حقيقية في مسيرة تطوير المنظومة التعليمية والتي تعزز فكرة وسياسة "إطار لكل طالب" واولا اشكر الطاقم التعليمي في المدرسة ومديرة المدرسة السيدة علا ذياب على ما يبذلوه من جهد في سبيل انجاح المدرسة وعملهم الدؤوب من اجل تأمين جو دراسي يتلائم مع متطلبات الطلاب متمنيا لهم النجاح في مسيرتهم , اتقدم ايضا بالشكر بهذه الفرصة لطواقم العمل في بلدية طمرة قسم المعارف السيد محمد شما ،السيدة امال مريح وقسم الحسابات السيد خالد عواد وقسم الهندسة السيد عادل مجدوب على متابعتهم لانجاح المشروع وعملهم من اجل الانتهاء من بناء هذا الصرح الكبير .
واضاف رئيس  ابلدية سهل ذياب : أعمل بشراكة مع إدارة بلدية طمرة على تعزيز فكرة إطار لكل طالب ، نجند الميزانيات ونقيم المؤسسات المختلفة التي من شأنها دعم هذه الفكرة وتأمين إطار لكل طالب وذلك لإيماني العميق بأن الإطار لا يقل أهمية عن التحصيل. هناك العديد من البلدان تعمل على تحديد الأطر التعليمية بهدف رفع مستوى التحصيل على المستوى المحلي من غير الأخذ بعين الاعتبار شرائح أخرى من الطلاب الذين هم بأمس الحاجة لإطار لاحتوائهم وإتاحة الفرصة لهم بالاندماج في إطار تعليمي.
واختتم أقواله قائلاً : بلدية طمرة تؤمن بأن تأمين الأطر لجميع الطلاب من شأنها المساهمة في توجيه الطالب وتعزيز إيمانه بنفسه وإعداده لمرحلة الخروج للحياة العملية والاستقلالية، لذلك نعمل من خلال تأمين هذه الأطر لاستقطاب الطلاب بدلا من تركهم ليسلكوا طرق الانحراف والخروج للحياة العملية بدون شهادة إنهاء فمدرسة الشروق هي للطلاب الذين يحتاجون لرعاية خاصة، هي مثال واضح ورسالة قوية لجميع الأهل، بلدية طمرة تعمل من أجلكم وتتيح لأولادكم الأطر المناسبة لهم.
 








































 
 

تعليقات

الاسم:
البلد :
التعليق :
جميع الحقوق محفوظة لموقع مجدنا | 2011 - 2015
(الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبيها فقط )