لاعب ليفربول يرفض الانضمام لريال مدريد بسبب اصابة زميله محمد صلاح من قبل راموس

كشفت تقارير صحفية أن ريال مدريد حاول تجنيد قائده سيرخيو راموس للمساعدة في التعاقد مع هارفي إليوت، لكن نجم ليفربول الصاعد لم يرغب في مقابلة الرجل الذي تسبب في إصابة زميله محمد صلاح.
كان لدى اللاعب الإنجليزي الصغير هارفي إليوت (16 عاما) مجموعة من الخيارات المتاحة له عندما كان يستعد لمغادرة فولهام العام الماضي، بعد وقت قصير من ذلك الوقت الذي أصبح فيه أصغر لاعب في تاريخ الدوري الإنجليزي الممتاز.
فقد استهل إليوت مشواره الاحترافي في "البريمير ليغ" وهو في سن 16 عاما فقط و 30 يوما، في مايو من العام الماضي، ولكن بحلول ذلك الوقت كان العديد من أكبر الأندية في العالم على دراية بمواهبه.
وكان  ريال مدريد، أحد تلك الأندية، لكن تقريرا من "The Athletic" يدعي أن جهودهم للتوقيع مع إليوت، خلال الصيف الماضي، لم تنته كما أراد النادي الملكي.
ويقال إنه بينما كان ريال مدريد يعطي إليوت وعائلته جولة في ملعبه "سانتياغو برنابيو" ومجمع تدريب النادي، قدموا عرضا للشاب لمقابلة قائد النادي، سيرخيو راموس.
وجاء ذلك، بعد مرور عام على "واقعة" تسبب راموس في إصابة النجم المصري محمد صلاح بالتواء الكتف، الأمر الذي أجبر "الفرعون" على الخروج من المباراة النهائية لدوري أبطال أوروبا 2018، ليرفض إليوت العرض، ورد: "أنا لا أحبه بعد ما فعله مع محمد صلاح".
ولا يخفي إليوت احترامه لزميله النجم المصري، حيث قال لموقع "الريدز" في إبريل الماضي: "مو هو الملك".
وأضاف: "عندما أواجه صلاح في التدريب، أتعلم الكثير من الأشياء. أنا أحبه كثيرا. حتى في صالة الألعاب الرياضية، يساعدني ويخبرني أن أقوم بأوزان أعلى لدفع نفسي أكثر".
وظهر هارفي إليوت، الذي بلغ 17 عاما مؤخرا، لأول مرة في الدوري الإنجليزي الممتاز مع نادي طفولته "الريدز" عندما حل محل زميله صلاح بالذات، خلال مباراته ضد شيفيلد يونايتد (2-0) في يناير الماضي.


Globallookpress

Reuters

 

 
 
 

تعليقات

الاسم:
البلد :
التعليق :
جميع الحقوق محفوظة لموقع مجدنا | 2011 - 2015
(الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبيها فقط )