طمرة / الدكتور حسام مصطفى ذياب : إصابة 16-17 شخصاً باليوم الواحد وهذا مؤشرا مقلقا علينا عدم تجاهله

عبر الدكتور حسام مصطفى جاد ذياب عن قلقه من الازدياد  الكبير باصابات الكورونا في مدينة طمرة بشكل خاص والوسط العربي بشكل عام.
الدكتور حسام ذياب : ان اغلى ما يملك الانسان هي الصحة. فعن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال " نعمتان مغبون فيهما كثير من الناس، الصحة والفراغ". فعندما يمرض الانسان وتسوء حالته ، نسمعه يقول بانه مستعد ان يتنازل عن كل شيء مقابل استرداد صحته...كما تتابعون في نشرات الاخبار وفي موقع وزارة الصحة، فان الوضع غير مطمئن بالمرة . ففي بلدتنا طمره على سبيل المثال، عدد الاشخاص الذين اصببوا بفيروس الكورونا خلال الاسبوع الاخير هو 118 شخصا، اي بمعدل 16-17  شخصا باليوم الواحد وهذا يعتبر مؤشرا مقلقا علينا عدم تجاهله،  حيث بدأنا نرى اثره المتمثل باغلاق كلي او جزئي لبعض المدارس والنتيجة هي خسارة كبيرة لفلذات اكبادنا. 
واذاف : انني أعي كثيرا القيمة المعنوية للفرح داخل البيت، والتي امل ان لايحرم منها اي بيت، فكثيرا من اهلنا خططوا وتكلفوا كثيرا بهدف زفاف ابنهم/ابنتهم وهذا حقهم، ولكن هل الفرح وقيمته مربوطين بعدد المشاركين!!  فالزفاف قد يكون مع مئة مدعو ومع الف مدعو، ولكن في الظروف الحالية ، والتي تؤكد جميع المعطيات ان الانتشار السربع لجائحة الكورونا في مجتمعنا سببها المشاركة الواسعة في حفلات الزفاف.
 


 
 
 

تعليقات

الاسم:
البلد :
التعليق :
جميع الحقوق محفوظة لموقع مجدنا | 2011 - 2015
(الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبيها فقط )