الشيخ عبد الله ادريس امام مسجد الهجرة في مجد الكروم : من أتى الى المسجد وهو مريض كورونا فهو أثم بصلاته

" أتى الى المسجد وهو مريض كورونا او مفروض عليه حجر صحي, وان لم يكن مصاباً, فهو أثم بصلاته في المسجد" بهذه الكلمات توجه الشيخ عبد الله أدريس امام مسجد الهجرة في بلدة مجد الكروم الى الجميع بالتقيد  بالتعليمات وعدم انتهاكها في  ظل جائحة  الكورونا المتفشية في مجتمعنا العربي خاصة . 
وأضاف الشيخ عبد الله ادريس في لقاء معه لموقع  كل العرب : النبي صلى الله عليه وسلم قال: يا أيها الناس أفشوا السلام , وصلوا  الأرحام , وأطعموا الطعام , وصلوا بالليلة والناس نيام , تدخلوا  الجنة بسلام ". فلماذا اختص النبي صلى الله عليه وسلم هذه الأعمال الأربعة من بين أعمال البر كلها ؟ فاطعام لفقراء من شدة الناس اليها, فقال الفقهاء أفضل الاعمال هو ما يحتاجة الناس في زمن معين, فاذا كان أفضل الاعمال فغي زمننا هو التزام البيوت والحجر الصحي واذا كان افضل  الاعمال ارتداء الكمامة , واذا  كان افضل الاعمال ان نقي الناس من وباء قادم او في وباء بزماننا فهذا أقرب الاعمال الى الله عز وجل اقولها مرة اخرى اننا نتعبد الله سبحانه وتعالى بأرتداء الكمامة نتعبد الله تبارك  وتعالى بالتباعد الاجتماعي, فالعبادة لا تقتصر على الصلاة فقط , ولا على الصيام فقط , فالعبادة كما قال الفقهاء هي أسم جامع لكل من يحبه الله ويرضاه, من الاقوال والاعمال الصالحة, الظاهرة والباطنة, فمن العبادة عدم الغش بالتجارة, من العبادة عدم التزوير بالانتخابات, من العبادة عدم أكل الطريق العام , من العبادة الالتزام الكمامة, فالتزامك للكمامة هو عبادة تتقرب بها الى الله عز وجل, التباعد الإجتماعي, عبادة تتقرب بها الى الله تبارك وتعالى, أقولها مرة اخرى لكل أخ فرض عليه الحجر الصحي, فان عدم ذهابه الى المسجد وإلتزامه بالحجر الصحي عبادة الى الله, بل أذا أتى الى المسجد وهو مريض كورونا او مفروض عليه حجر صحي, وان لم يكن مصاباً, فهو أثم بصلاته, في المسجد, فألتزام البيت هو عبادة لله عز وجل, والإلتزام بالوقاية الصحية, وعدم الاستهتار بالحجر الصحي, هو عبادة لله تبارك وتعالى, لقول النبي صلى الله عليه وسلم:لا يُردن مُمرض على مُصح , المريض لا يَرد  على الصحيح, صاحب الحجر الصحي الذي فيه شكوك انه يمكن ان يكون مصاب او مفروض عليه قانونياً وجب عليه الإلتزام بالقوانين لان الإلتزام بالقانون الذي يحفظ مصلحة  الناس, عبادة لله تبارك وتعالى. نقول لشبابنا كفانا أستهتارا حتى لا تضيف البوصلة بعد ذلك في مجتمعنا, نحافظ على أنفسنا, كفانا موتى, كفانا في مجتمعاتنا, لنرتقي أكثر بإذن الله رب العالمين, محافظين على انفسنا, وكل واحد يبدأ بنفسه, فابدأ بنفسك فانهها عن غيها, فإذا انتهت فأنت حكيم . 
 


 
 
 

تعليقات

الاسم:
البلد :
التعليق :
جميع الحقوق محفوظة لموقع مجدنا | 2011 - 2015
(الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبيها فقط )