ليال غانم ادرخليت ومصممه ديكور داخلي..بامكان كل فتاة عربية ان تصل لابعد المجالات

 مما لا شك فيه ان الفتاة العربية كسرت العديد من الحدود في حياتنا اليومية ان كان ذلك من الناحية العملية او التعليمية واليوم يتبوؤ العديد منهن مناصب رفيعة المستوى محطمات بذلك رأي البعض ان المراة مكانها في المطبخ فقط.احدى هؤلاء الفتيات اللواتي اقتحم التعليم من اوسع ابوابه هي ليال غانم من قرية ساجور. ليال خريجة مدرسة حنا مويس الثانوية في قرية الرامة تخصصت خلال تعليمها الثانوي بفرع الهندسة الذي يميز المدرسة الثانوية في الرامة التي خرجت العديد العديد من الكتباء والادباء والمفكرين ورجال الاعمال والمهندسين والاطباء والمحامين والمعلمين وغيرهم على مدار اكثر من خمسة عقود من الزمن.ليال حصلت على شهادة البجروت بامتياز لتلتحق بكلية اورط براوده في كرميئيل وكيف لا فكان توجهها مباشرة لموضع الهندسة الذي تخصصت به في مرحلتها الثانوية لتتخصص به من جديد في مرحلتها الجامعية.ليال حصلت على شهادتها الجامعية بامتياز لتشق طريقها في عالم العمل في احدى الشركات الرائدة في المنطقة ولتعين كالمهندسة والمصصمة المسؤولة في هذه الشركة في مجال الهندسة المعمارية والديكور والتصميم المنزلي الداخلي.وعن مسيرتها وطموحنا المستقبلي حدثتنا ليال: تخرجت عام 2000 من فرع الهندسة في ثانوية حنا مويس في الرامة, لالتحق بكلية اورط براوده ايضا في مجال الهندسة اذ درست الهندسة والتصميم  والديكور الداخلي, عملت ست سنوات في شركة شتراوس وهناك استغلت مجالي في عملي ايضا.اليوم اعمل في شركة " نهوراي" في كرميئيل وعملي هو مصممة ديكور في قلب صالة عرض كبيرة للبورتسلان والشايش والحجر.

*كل هذا بفضل فرع الهندسة في ثانوية الرامة هناك كانت البداية؟

ليال: بالفعل فمدرسة الرامة الثانوية هي احدى المدارس الوحيداتالتي تعلم هذا الموضوع في وسطنا العربي وهي تحتضن هذا الفرع .

*برأيك هل هناك طلب لهذا العمل المختصة به انت ؟

ليال: اليوم رأي المرأة في تصميم بيتها هام جدا ويأخذ بعين الاعتبار وهام جدا, والمراة يهمها اليوم انت تسمع رأي أمراة اخرى في تصميم بيتها وباعتقادي ان المرأة لها اللمسة الاخيرة بتصميم بيتها مع الاخذ بعين الاعتبار رأي الرجل ايضا.

* وهل كان لك توجه لتصميم منازل خارج نطاق عملك؟

ليال: نعم كان هناك العديد من التوجهات وقدمت الاستشارة المطلوبة مني والكثير صمموا منازلهم حسب تصميمي الخاص. اليوم مجال الهندسة والديكور لا يقتصر فقط على داخل المنزل فهناك ديكور داخلي وهناك ديكور خارجي وايضا للحدائق يوجد ديكور معين فالمجال واسع فيكفي ان نأخذ غرفة طفل ولد جديدا لكي نصمم له غرفة خاصة من رسوماتعلى الجدران او تغيير ديكور معين داخل الغرفة فهذا بحد ذاته عمل مميز فكل امر اليوم له اهميته.   

*الهندسة عبارة عن ذوق ايضا ؟

ليال: اكيد فاستطيع ان اقول اننا نولد كمهندسين, فمعنا الخط منذ البداية فكل خطوة نخطوها نعمل حسابها حتى في ابسط الامور فاذا نزلنا الدرج على سبيل المثال علينا ان نحسب كم معنا مجال لنزوله سواء كان طفل او رجل فتفكيرنا هو تفكير هندسة.

* وهل كان حلمك بان تكوني مهندسة ومصصمة ديكور منذ الصغر؟

ليال: المرحلة الثانوية والألتحاق بفرع الهندسة ساعدني كثير باختيار هذا الموضوع, فهذه الفترة فتحت امامي مجال خارج عن المجالات الادبية او تعليمة مثل  البيولوجيا والكيمياء, فمجال الهندسة اليوم مفتوح وواسع وبه الكثير من التحديات.

* وهل الاختصاص بهذا المجال له ميزاته في شخصية الفتاة الملتحقة به؟  

ليال: اعتقد ان الملتحقات بهذا الموضوع لهن شخصية اقوى وقوة اكبر على التحديات. فالمجال ليس بالهين, فاذا لم تلتحق بسوق العمل بامكانها اتمام تعليمها لتعمل مدرسة للهندسة في المدارس ولا يقتصر العمل في الشركات او بفتح  مكاتب للهندسة فقط .

*وما هو حلم ليال غانم مستقبلا؟   

ليال: حلمي كبير جدا لا يقتصر على مجال العمل فقط, فاطمح طبعا على نطاق دولي ومحلي ايضا بافتتاح مكتب خاص بي في مجال الهندسة والتصميم الداخلي وان اكمل تعليمي للحصول على لقب ثاني واختصاص في هذا المجال.

*رسالة ليال غانم للفتاة العربية؟

ليال: طبعا مجتمعنا يحصرنا قليلا, لكن على الفتاة العربية كسر الحدود وخصوصا في المجال التعليمي, وعلينا استعمال الحدود بشكل صح وسليم, فالمراة لشرقية حلالها في حدودها, زاحدى الامور التي تميزنا انه لنا حدود ويجب ان تستعملها بشكل حلو وباعتقادي ان اليوم يوجد الكثير من المجالات الواسعة وبامكان كل فتاة ان تصل الى ابعد المجالات والى العديد من والمناصب العالية.  









تعليقات
New Page 5

(1) - أني. فاخور. فيكي. العلم. والهندسة. مكياج. العقل. ألف. مبروك.

محمد. سعيد. بدران  |  البعنه



الاسم:
البلد :
التعليق :
جميع الحقوق محفوظة لموقع مجدنا | 2011 - 2015
(الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبيها فقط )