شريهان اسدي : للأسف نحن من نختار لابناءنا من وماذا يكونوا..وليس هم

العديد من طلابنا وطالباتنا الجامعيين يختارون المواضيع العامة في دراساتهم الجامعية. البعض يختص بتعلم اللغة الانجليزية  والبعض يختص بعلم الاجتماع والبعض في موضوع التربية الخاصة والبعض باللغة العربية والعبرية وعلم النفس والبيولوجيا وموضوع المحاماة او مدقق حسابات وغيرها من المواضيع .لكن شريهان اسدي ابنة قرية دير الاسد (24 عاما) اختارت موضوعا غريبا نوعا ما وغير مألوف للوسط العربي . شريهان  اختارت بان تتعلم موضوع "البيبيوترافيا" !! اي موضوع العلاج عن طريق الادب, بالاضافة الى تعلمها لموضوع الادب العبري ةتخصصها  به وذلك بعد ان حصلت على لقبها الاول في هذا الموضوع من جامعة القدس.

عن اختيارها لهذا الموضوع المثير وما  يحويه قابلنا شريهان التي اسهبت بالحديث عن هذا  الموضوع الذي يتضح من خلال هذا اللقاء مدى اهميتة.

 

"للاسف هذا الموضوع غير متبع لكن ان شاء الله  رويدا رويدا سيأخذ مكانته في مجتمعنا العربي". بهذه الكلمات افتتحت شريهان حديثها معنا قاطعة سؤالي عن اهمية ودورهذا الموضوع  في وسطنا العربي.

*العلاج عن طريق الادب!!!؟

شريهان اسدي: نعم نعم..عن طريق الادب ..اليوم يوجد علاجات عن طريف الفن وعلاجات عن طريق المسرح ويوجد علاجات عن طريق الحيوانات ايضا..

*وكيف يتم مثل هذا العلاج؟

شريهان اسدي:هذا العلاج يتم عن طريق الحديث مع المعالج من خلال قراءة قصة او شعر او أدب معين يقوم المعالج نفسه بالقاءها وبهذه القصة او الشعر او الادب أمر يعاني او أمر مشابه لمشكلة المعالج ومن هنا فان قراءة القصة امامه هي عبارة عن تضامن  معه والاقتراب منه ودخول عالمه والانسجام معه وهذا بحد ذاته يخفف الكثير من حالته بعد ان يدخل المعالج الى نفسه من خلال مراجعة خطواته وماذا بداخله.

* هذا الموضوع قريب من العلاج النفسي؟

شريهان اسدي: صحيح  فما هو الادب ؟ الادب هو النفوس والادب هو  تحرير للمجتمع تحرير ما بداخلنا تحرير ما بباطن مجتمعنا ونفوسنا فقصصنا تحكي عن مشاكلنا اليومية ومشاكل الحياه.

* وهل هذا العلاج لفئة معينه او لجيل معين فقط؟

 شريهان اسدي: العلاج بالادب ملائم للجميع صغارا وكبارا وهو يتحدث للمسنين ايضاولا يقتصر على فئة معينه.

* وهل يستطيع الانسان ان يعالج نفسه بنفسه من خلال قراءة الادب والشعر والقصص؟

شريهان اسدي: هذا وارد بالحسبان  لكن  ليس على الجميع.  بامكان الشخص ان يعبر عن نفسه ويخفف من توتره  واكتئابه من خلال الكتابة مثلا, فعلى سبيل المثال.. كم من مره امر ضايقك  قمت بكتابته باليوميات الخاص بك؟ او عبرت  عنه  بالكتابة من على ورقة احتفظت  بها  داخل كتاب؟! هذا هو علاج بيبيوترافيا . فهذه طريقة علاج لاخراج ما بداخلك والتعبيرعنه بالكتابة وهذا يحرر النفس من الضغوطات ويهدأ من التوتر والضطراب الداخلي .

* تتحدثين عن الاجيال والمستقبل..هل تحبين الاطفال ؟

شريهان اسدي: احسن ان الاطفال هم بناء المجتمع ما نزرع  بهم نحصد في نهاية الامر ومن هنا انا احب ان اعطي واحاول ان ازرع القيم بهذه الاجيال لانهم المستقبل لكن للاسف اقولها  فان مجتمعنا انعدمت به القيم الاخلاقية حين نسمع عن امور وحوادث للاسف لا احب حتى التطرق اليها. وبامكاننا وبفضل جهودنا ان نغير الوضع فمن داخل المدرسة نستطيع احداث التغيير طبعا بعد التربية الصحيحة في البيوت فالمدرسة هي التي تزرع القيم والانتماء وما تزرع  به تلاقي لاحقا.

* وماذا ستغير شريهان في المجتمع مستقبلا بعد توظيفك ؟

شريهان اسدي: انا أؤمن بالولد.. فالولد هو المركز.. فانا انظر الى روحه ونفسيته وماذا  يحب وما هو ميوله ومن هنا عليه ان ينمو وينطلق.. نحن وللاسف نفرض على الولد ما نريده ان يكون .. للاسف ولا مرة سألناه ماذا يريد.. فمن هذا المنطلق اريد ان امشي.  

* اشعر وكأنه يوجد رسالة تريدن ان توصليها ؟

شريهان اسدي: مهنة التعليم هي مهنة نبيلة ومقدسة وهي رسالة بحد ذاتها وللمعلم رسالة هامة في المجتمع فهي من يربي الاجيال ويعلمهم على القيم والاخلاق وله دور كبير ببناء المجتمع والمستقبل.

* هل من الممكن ان يقومين بمعالجة الطلاب من خلال الادب وتعليمة؟  

 شريهان اسدي: العلاج الادبي لا يقتصر على الطلاب فقط فهو للجميع للصغار والكبار والمسنين وحتى لم عانى من العنف او لديه حالة نفسية معينة .

*هل كل أديبة هي معالجة أدبية ؟

 شريهان اسدي: طبعا لا ..فالأديبة تكتب عن حالها ولا تستطيع ان تتضامن متفهم نفسة المريض الذي هو بحاجة لمثل هذا العلاج فهي تستطيع ان تطرح الضوء على الموضوع او على قضية معينة بأمكان الأديبة  ان تعالج نفسها مثلا من خلال كتاباتها والتعبير عن ذاتها .

* هذا الموضوع غريب على الوسط العربي هل بالامكان دمجه مستقبلا ؟

 شريهان اسدي: بالطبع بالامكان فهناك عدة مواضيع دخلت في السنوات الاخيرة ولم تكن معروفة لنا

*هل هذا كان طموحك وتخطيطتكي لدراسة هذا الموضوع؟

شريهان اسدي: لا لا لم يكن تخطيطي وطموحي دراسة هذا الموضوع فبدأت اولا بالادب العبري لكن رويدا رويدا بدأ التغيير فانا دائما ادرس نفسي وارى ما هي رغباتي وما هو ميولي وما يهمني هو ان المكان الذي ساعمل به اشعر بالاكتفاء الذاتي به وان اوصل رسالتي لم اريدها ان تصل ومن هنا احاول قدر المستطاع بناء البيئة الملائمة لكي اكون منتجة ومثمرة به .

* اين سنرى شريهان اسدي بعد 10 سنوات من اليوم ؟

  شريهان اسدي: 10 سنوات..من الممكن ان اكون مديرة لجمعية معينة  ومن الممكن ان اكون معلمة مدرسة ايضا..10 سنوات مدة زمنية طويلة بها من الممكن ان يحدث الكثير

* رسالتك للمجتمع ولكل فرد وفرد به ؟

شريهان اسدي: لكي عدة رسائل في الحياة لكن اهمها ان يكون لدى الانسان الهدوء النفسي وان نصل لمرحلة بان نكون اصحاب مع ذاتنا ..فيكفي اننا كمجتمع واقلية عربية تعاني الكثير ..فكفى تعالوا لنجد انفسنا وان نكتشف انفسنا ..فانا أمن بانه لا يوجد انسان سلبي ..فما انت تزرع تحصد وتلاقي ..ومن هنا فعلى كل فرد ان يجد المكان الملائم والبيئة الملائمة لايجاد نفسه بها.

تعليقات
New Page 5

(1) - لك مني كل الاحترام والتقدير على مساهمتك ببناء ومعالجة مجتمعنا اللذي ينقصه الكثير من امثالك اللذين يخدمون ابناء الشبيبه وحثهم على النهوض مما يشعرون ,,, تحياتي الى الامام اتمنى لك الافضل

محمد خليل  |  سخنين


New Page 5

(2) - האמת שאין לנו מדעות בעניין לימודי תרבות וספרות .לעומת ש הרבה כבר יש להם תארים .האמת שבכל גרעין יש איו סוף <<<הרבה חיזוקים הצלחה >>>>>>>>>>>>>השף אמגד תיתי

אמגד תיתי  |  בענה


New Page 5

(3) - كل الاحترام

الشاعر الاردني زكريا العمري  |  اربد


New Page 5

(4) - ان انسن عندى عوقد نفسنى

اسمعل  |  شرشل


New Page 5

(5) - ان بحب

خليل دراوشة   |  الفريديس



الاسم:
البلد :
التعليق :
جميع الحقوق محفوظة لموقع مجدنا | 2011 - 2015
(الآراء المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبيها فقط )