بنك مركنتيل مستمرّ في التبرّع لمشروع “حاسوب لكل ولد” للسنة الـ13 على التّوالي

قرّر بنك مركنتيل التركيز على تطوير ودعم التربية والتعليم والثقافة من خلال نشاطاته الاجتماعية، وذلك إيمانًا ورغبة منه في دعم جيل المستقبل والإسهام في بناء مجتمع متطوّر ومتقدّم صاحب مبادئ وقيم. وفي إطار هذه الرؤية، يستمر البنك في التبرّع لجمعية ” حاسوب لكل ولد”، وذلك للسنة ال-13 على التوالي. وطيلة هذه السنوات التي كان فيها البنك شريكًا بالمشروع، تسنّى لآلاف العائلات الحصول على حواسيب والإرتباط بالإنترنت وتعلّم مهارات استخدام الحاسوب.

وشارك في الحفل الذي أقيم لتوقيع اتفاق التبرّع، مدير عام بنك مركنتيل، شوكي بورشطاين، رئيس جمعية “حاسوب لكل ولد”، يوسي روزين، المديرة العامة للجمعية، أورلي تمير، وطاقم إدارة البنك ومندوبون آخرون، وتم التوقيع على اتفاق التبرّع بين البنك وجمعية “حاسوب لكل ولد”، لتمكين المزيد من العائلات المستورة من شراء الحواسيب لأولادها في بلدات الضواحي، على وجه الخصوص.

شوكي بورشطاين، مدير عام بنك مركنتيل، قال خلال الحفل: “شراكة بنك مركنتيل مع جمعية “حاسوب لكل ولد” للعقد الثاني تشرّفنا وتعبّر عن سياسة البنك بالمجال الاجتماعي والمجتمعي. وكلي ثقة بأن هؤلاء الأولاد سيُحسنون استخدام هذه الحواسيب والمهارات التي اكتسبوها لتوسيع آفاقهم ونهل المزيد من المعرفة. آمل أن نراهم يواصلون مسيرتهم التعليمية في الكليات والجامعات ويشغلون مناصب رفيعة”.

مشاركة عبر :