مشروع منصات بايس يعود ويصل الى كابول في عرض مميز لفرقة دوزنلي

قدمت الفرقة يوم الخميس الموافق 21/10/2021 عرضًا مميزاً في كابول، وذلك في إطار مشروع “منصات بايس”. ويأتي هذا العرض الموسيقي لفرقة دوزنلي الذي يكتسح المنصات، كجزء من النشاطات الثقافية التي يقوم عليها “مفعال هبايس”. وشارك فيه رئيس المجلس السيد صالح ريان.

“منصات بايس” ، هو المشروع الثقافي الأكبر لمفعال هبايس، يُقام للسنة الـ11 لسكان البلدات المختلفة، بالتركيز على البلدات في الضواحي، ويتيح لهم الاستمتاع بعروض مباشرة لمجموعة من أفضل الفنانين في البلاد، مجانًا أو بمبلغ رمزي فقط.

ويهدف المشروع إلى إثراء العروض الثقافية على مختلف أنواعها، لسكان البلدات بمبلغ رمزي بمتناول الجميع، وإتاحة الفرصة أمام أكبر مجموعة ممكنة من الفنانين الإسرائيليين لتقديم عروض أمام جمهور واسع في جميع أنحاء البلاد، كما يهدف لمساعدة الفنانين في هذه الفترة المعقدة.SKIP IN 3…Ad ends in 42s

وفي إطار هذا المشروع، خلال السنة القريبة، سيمنح مفعال هبايس الفرصة لمئات السلطات المحلية في أرجاء البلاد، للتمتع من عروض ثقافية مطلوبة، واختيار العرض المطلوب من بين عروض كثيرة لمئات الفنانين من الدرجة الأولى وفنانين محبوبين من المجتمع المتديّن والمجتمع العربي.

مدير عام “مفعال هبايس” بيني دريفوس قال : ” عروض ‘منصات بايس‘ تُقدَّم للجمهور الواسع في جميع البلدات في البلاد، بهدف إتاحة عروض تربوية لمواطني إسرائيل، بحيث يمكنهم الاستمتاع بترفيه ثقافي جيد ومجاني أو بسعر رمزي فقط. ويشارك في المشروع فنانون من مختلف الأساليب وألوان الطيف الثقافي، من أجل خلق تجربة ثقافية متكاملة لعامة الناس وفي نفس الوقت مساعدة مجموعة واسعة من الفنانين.”

مشاركة عبر :