يافا عروس البحر.. عراقة وثقافة وجمال – صور

بلادنا جميلة وغنية بالمواقع الساحرة من البحر الى النهر، وننصحكم بزيارة مدنها ومعالها والاستمتاع بجمال طبيعتها والتعرّف على تاريخها وثقافتها، واليوم نأخذكم بجولة في مدينة يافا حيث يجتمع الجمال والعراقة والثقافة، فهي واحدة من أقدم وأهم مدن فلسطين التاريخية.

يافا الرائعة كما ذكرنا من أقدم وأهم مدن فلسطين التاريخية، ومنارة الساحل الشرقي للبحر الأبيض المتوسط. إسمها أصلا مُشتق من الكلمة الكنعانية التي تعني الجميل أو المنظر الجميل. إحتلت يافا لسنوات طويلة مكانة هامة بين المدن الفلسطينية الكبرى من حيث المساحة وعدد السكان والموقع الإستراتيجي، وكانت مركزا تجاريا هاما للمنطقة، حيث بدأ ساحل فلسطين في تلك الفترة يشهد وجود السكان الذين بدت لهم رابية يافا موقعا جذابًا، فازدهرت المدينة عبر العصور القديمة، كما كان في عهد الفراعنة الذين احتلوها وعهد الحكم الأشوري والبابلي والفارسي قبل الميلاد، وكانت صلتها مع الحضارة اليونانية وثيقة، ثم دخلت في حكم الرومان والبيزنطيين وكان سكانها من أوائل من اعتنق المسيحية.

مشاركة عبر :