طلاب وطالبات سخنين يلمعون في مسابقة الخطابة القطرية للمرحلتين الإعدادية والثانوية 

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn
Share on skype
Skype
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on email
Email

انه لفخرٌ وإنجازٌ ل سخنين والوسط العربي” هذا ما قالته المربية نرجس غنايم مركزة مشروع “قيادة، خطابة ومناظرة” في ختام المسابقة  القطرية والتي شارك بها (337) طالبا وطالبة من عشرين مدرسة اعدادية وثانوية من أربعة ألوية. 
ولمع طلاب وطالبات سخنين في نهائيات مسابقة الخطابة القطرية للمرحلتين الإعدادية والثانوية في اللغات الثلاثة حيث اشترك نخبة من طلاب سخنين في مسابقة الخطابة يوم الخميس 10.2.2022 والتي جرت في القدس .
تنافس طلابنا بجرأة كبيرة مع طلاب من ألوية وقوميات متعددة. و تمحورت خطابات الطلاب حول موضوع إنقاذ العالم ورفع الوعي حول أزمة البيئة العالمية. ولقد تمت المسابقة برعاية مركز (كوهين – ايدوف) لفن الخطابة والبلاغة وجمعية  لفن الحوار.
جدير بالذكر أن مشاركة طلاب سخنين لها الحصة الأكبر حيث شارك من مدارس سخنين ما يقارب الـ (150) طالبا من المدارس الإعدادية والثانوية.
وقد أبدع الطلاب من حيث الأداء في التقديم وأيضا من حيث المضمون حيث عبر المحكمون عن دهشتهم من مستوى الطلاب الرائع وثقتهم العالية بأنفسهم.
 بالجد والاجتهاد والمثابرة  استطاع طلابنا الابطال حصد العديد من المراتب المتقدمة من ثماني عشرة مرتبة من كل الدولة. وقد أبدع طلاب مدارس سخنين  مضمونا واداءً.
مركزة المشروع المربية نرجس غنايم :  ان الاشتراك بهذه المسابقة ما هو إلا خطوة واحدة ضمن إنجازات مشروع ” قيادة، خطابة و مناظرة” ونحن نأكد على أهمية المشروع لصقل جيل قيادي ناشئ لتثبيت وجودنا كأقلية عربية في البلاد حيث يهدف المشروع إلى إكساب جيل الحاضر والمستقبل مهارات قيادية تؤهلهم للتميز والنجاح في عالمنا هذا.
ولقد قامت مركزة المشروع بترتيب ورشات عمل للمعلمين والطلاب لاكسابهم المهارات المطلوبة للاستعداد لل مسابقات.
لم يكن النجاح محض صدفة وما هو إلا انعكاس لتعاون بلدية سخنين ممثلة برئيس البلدية الدكتور صفوت ابوريا ومدير قسم المعارف الاستاذ نبيه ابو صالح وذلك لإتاحة الفرصة لإدخال المشروع في مدارس سخنين وحثهم على المشاركة بالمشاريع الحالية والمستقبلية.
رئيس بلدية سخنين الدكتور صفوت ابوريا : منذ تولي إدارة البلدية ونحن نعمل جاهدا على إدخال أطر جديدة وتشجيع المبادرات والمشاريع التي تكسب أولادنا  وطلابنا مهارات المستقبل لتتماشى مع متطلبات العصر الحديث. ” 
وأضاف رئيس البلدية : كلمة شكر و تقدير لمدراء المدارس على تعاونهم المثمر والطواقم التدريسية الرائعة والمهنية والتي لا تتوانى وتعمل جاهدا للارتقاء بمستوى طلابنا الأعزاء. ولا بد من الإشادة بدور مديري المدارس ومركزي الخطابة لمساهمتهم في نجاح المشروع ودور الطواقم المتفانية في العمل على تعاونها المستمر لما فيه من مصلحة وفائدة للطلاب واخص بالذكر كل من : 
المربي ماهل الصفدي – مدرسة المل الثانوية
المربي جمال بقاعي – مدرسة البشائر
المربية نسرين بدارنة –  مدرسة البيان الثانوية
المربية ميسا أبو ريا – مدرسة ابن خلدون الإعدادية
المربية سامية شاهين – مدرسة طه حسين الإعدادية
المربية نرجس غنايم – مدرسة الحلان الإعدادية
كل الاحترام لطواقم اللغات بمدارسنا ولجميع الطلاب المشاركين على هذا الانجاز الكبير والغير مسبوق .

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn
Share on skype
Skype
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on email
Email

أقرأ أيضاً