رسميا.. برشلونة يضحي بخامس لاعب من أجل ميسي

يعد المشي من أفضل الطرق البسيطة والسهلة للحفاظ على صحة وسلامة الجسم العامة، وذلك لأنه يمنح الجسم العديد من الفوائد.
ويمكن ممارسة هذه الرياضة في أي وقت وفي أي مكان (كالحدائق أو الأسواق أو الطرقات العامة على شاطئ البحر وغيرها) ولا تقتصر على عمر معين وحتى لو لم يكن الشخص قادرًا على ممارسة الرياضة بشكل عام بسبب ظروفه الصحية، بل إن المشي سيسهم في تحسين الصحة واستعادة النشاط، ويمكن جعلها جزءًا من الحياة اليومية. لابياتلبينتلايب

ومن أبرز فوائد رياضة المشي ما يلي:
الوقاية من مرض السكر
أثبتت أبحاث تجرى عن طرق الوقاية من مرض السكر أن مائة وخمسين دقيقة من المشي أسبوعياً وفقدان 7% من وزن الجسم يقللان من أحتمال الإصابة بالسكر بـ 58% .
تقوية عضلة القلب
في واحدة من الدراسات التي أجريت على رجال بلغوا سن التقاعد كانت نسبة الوفيات من أمراض القلب لدى من يسيرون لما لا يقل عن ثلاثة كيلومترات يومياً أقل كثيراً من الذين لم يمارسوا المشي. وفي دراسة أخرى أجريت على النساء أنخفض خطر الإصابة بأمراض القلب عند اللاتي يمشين أكثر من ثلاثة ساعات أسبوعياً بنسبة 35% عن أولئك اللاتي لا يفعلن.

تحسين وظائف المخ
في دراسة عن الوظائف المعرفية للمخ، وجد الباحثون تحسناً في القدرة المعرفية والإدراك لدى من يمشي لأكثر من ساعة ونصف في الأسبوع عن أولئك الذين يمشون أقل.
تقوية العظام
أثبتت أبحاث أجريت على نساء في سن ما بعد انقطاع الطمث أن كثافة العظام أكبر لدى من يمشين أكثر من ميل في اليوم بالإضافة إلى إنخفاض في معدل فقدان العظم لخلاياه.
مقاومة الاكتئاب
في إحدى الدراسات، قلت أعراض الاكتئاب بنسبة 47% لدى من قاموا بالمشي لثلاثين دقيقة يومياً، من ثلاثة لخمسة أيام كل أسبوع ولمدة 12 أسبوعاً.
الوقاية من سرطان الثدي والقولون
عند النساء اللاتي يقمن بالمشي ساعتين ونصف أسبوعيا تنخفض خطورة الإصابة بسرطان الثدي بنسبة 18% عن اللاتي لا يمارسن المشي، كما أشارت أبحاث أخرى عدة لذات التأثير على سرطان القولون، وإلى دوره في خفض نسبة الوفيات حتى لمن أصيبوا بالفعل بالمرض.

مشاركة عبر :